مقالات

(بداية مرحلة جديدة).

بقلم : بباه احمد زين. يبدوا ان المعارضة الصحراوية بدأت تتشكل من رحم المعاناة و سوء تسيير و ادارة الازمة السياسية و الاجتماعية و انسداد الأفق . قد يتبادر الى اذهان بعض المصلحين الاجتماعيين و النشطاء السياسيين ان ممارسة السياسة و محاولة خدمة الوطن و المجتمع و احداث الفرق الإيجابي و الإخلاص للمبدا او حمل مشعل قضية ما او روية ...

أكمل القراءة »

رسالة الي زوجتي: الغالية عبد الله.

بسم الله الرحمن الرحيم اعرف أنك لا تحتاجين إلى دفاعي عنك، لأنك تدافعين عن قضية شعب؛ أعطيتها ما لديك من قوة فكرية وجسدية ومن وقتك وصحتك ،لم تبخلي عليها بشيء ولم نسمع منك ولو مرة واحدة، أنك مللت او كللت او ابديت اي تذمر حتى ممن هاجموك وكنت تحسبينهم إخوة… ولا ممن نصبوا أنفسهم في مكانة ” وكيليكس المغربي” بعد ...

أكمل القراءة »

آن الأوان لوقف هذه الانتهاكات الفظيعة التي تمارس على شعبنا.

بقلم:خطاري سيديا. إن مارأه العالم أجمع من هجوم عنيف و وحشي للشبان الصحراويين بمدينة السمارة المحتلة على أيدي عملا من القوات المغربية الظالمة وفي ظل صمت دولي رهيب وفي غياب مؤلم الإعلام لا يمكن السكوت إزاءه و التفرج عليه فهو حالة مستمرة منذ أن بدأ نضال الشعب الصحراوي مبكرا و تحديدا في السبعينات من القرن الماضي ، وبعد نضالات الجسام ...

أكمل القراءة »

الولي حكيم الثورة ومعجزتها .

بقلم : محمود خطري في سنة 1948 تقريبا كانت بلدة ” بئر لحلو ” الصحراوية شاهدة على ميلاد طفل ، لم يكن ” طلحها ” يعرف يوما أن ذلك المتمرد الصغير الذي تربى بين أحضانه يتسلقه مع الصبيان ، سينتفض في وجه الظلام الدامس الذي ظل يرخي سدوله على الصحراء الغربية سنوات طويلة . قاد القدر الشاب الولي مصطفى السيد ...

أكمل القراءة »

تاريخنا العظيم: كيف أقنع الشهيد الولي معمر القذافي ؟

تحل علينا الذكرى ال ٤٣ لإستشهاد مفجر الثورة الصحراوية وأول رئيس للجمهورية العربية الصحراوية والقائد الفذ والمنظر ؛ ويعتمد تاريخنا على الحفظ الشفوي وتتناقله الأجيال بطرق تقليدية، مما يجعله عرضة للنسيان والزيادة والنقصان وخاصة ان مجتمعنا بدوي…. فبمناسبة الذكرى ال ٤٣ لرحيل الشهيد الرمز الولي مصطفى السيد سأحاول نشر بعض الشهادات عن مناقب الرجل. الجزء الأول: كيف أقنع الشهيد الولي ...

أكمل القراءة »

شُكوكٌ مُتَبَادَلة.

يستطيعُ أن يكون لطيفًا، خاصة أثناء حديثه في المواضيع “الرِّجالية”، بطريقة تكشف عن إلمامٍ بثقافة المجتمع. فهو يفترضُ أنّنِي أعرفُ تلك الأشياء التي يتحدث عنها الناس عادة أو يلمِّحون إليها في سياق حديثهم؛ التي تعطيك فكرة عن محيطهم الإجتماعي. كأن يكون، مثلا، محيطا منفتحا و متسامحا. هذه مسألة جوهرية تجعلني أطمئن إليه. فأقدم له شرابا أو طعاما، أو أزوره زيارة ...

أكمل القراءة »

نعم مازال “حدي هون”!

بقلم : لحسن بولسان. تسأل الأخ محمود خطري في مقال له بمناسبة الذكرى الثالثة لإستشهاد الأخ محمد عبد العزيز هل مازال ” حدي هون ” بين رفاقه ؟ وإستسمح الأخ العزيز أن أعيد السؤال بصيغة أخرى : هل مازال ” حدي هون ” بين شعبه ؟نعم حاضر دوما الزعيم الصحراوي بين صفوف شعبه كبقية الشهداء ، لهم في ذاكرة وطنهم ...

أكمل القراءة »

تساؤلات من رحم واقع المعاناة تبحث عن إجابات.

بقلم: أحمد أعلي المامي تعتبر التساؤلات هي مصدر أية قضية وميزة هذه التساؤلات هي القدرة على ترك الدهشة والحرج والحيرة في الذهن الفرد، كما أن التساؤلات مصدرها مشكلة ما، ويطرح التساؤل من أجل البحث عن الحقيقة والوصول إلى إجابات مقنعة تقود نحو الحلول صحيحة. إن الواقع اليوم يطرح عدة تساؤلات وأهم هذه المواضيع التي لا تخلو من الغموض والتي يعتريها ...

أكمل القراءة »

El sagrado Ramadán y los musulmanes del Sahara Occidental

Los musulmanes del Sahara Occidental, este noble pueblo, al que sus ancestros, los Beni Hassan, llegaron en el siglo XIII a la santa tierra del Saguia el Hamra y Rio de Oro procedentes de la península Arábiga, específicamente Hadramut en Yemen, dice el proverbio árabe “ Aquel pionero hijo de aquel león”. Son ellos los que derrocaron a los colonialistas ...

أكمل القراءة »

أنثى صنعت أبجدية الصمود.

بقلم :مينان احمد بابا. تأتي تتبختر بكل خيلاء كلها احتشام وثقة، تتحرك تحرك من يدرس وبذكاء منقطع النظير كل حركة وسكون يصدران منها، تتزين بالوان قوس قزح وقد نقشت بطريقة بديعة يعجز كل من يراها عن تفسير مدى اتقانها وروعة تشكيلها، هي انثى مختلفة عن باقي النساء أن تحدثت اتقنت وان عملت تفننت ، وان ربت أعطت اجيال الحلم الواعد ...

أكمل القراءة »