مقالات

نظرية الدولة / بقلم : أحمدسالك الشيباني عباس‎.

إن دراسة بعض النظريات و محاولة اسقاطها على الظواهر السياسية او الاجتماعية لهو شَيْء ليس بالهين، فهذا المقال ليس إلا محاولة مني للربط بين نظرية الدولة لإبن خلدون و مشروعنا الوطني. يرى مؤسس علم الاجتماع عبد الرحمان إبن خلدون أن قيام الأمم قائم على أساس العصبية، فالعصبية ليست تلك التي سادت في الجاهلية، بل هي العصبية التي يرتجى منها غرض ...

أكمل القراءة »

المرسوم المسيئ للنظام / بقلم الاستاذ : التاقي مولاي ابراهيم.

في الوقت الحالي لا يحتاج نظامنا لبذل أي مجهود من أجل الاساءة الى سمعته داخليا مادامت مصداقتيته قد تزعزت منذ اكذوبة صناديق العودة مرورا بخطة إعادة الانتشار وانتهاءا بنشوة انتصار ابيداجان الذي تحقق في ثمانينات القرن الماضي بفضل افواه بنادق جيشنا البطل. كما ان النظام ليس في حاجة الى المزيد من الاساءة الى نفسه في ظل تمسك اشخاص بالسلطة من ...

أكمل القراءة »

رسالة الى السفير الألماني .. و نهاية سعيدة !

بقلم : سلامة محمد لمين. إلى السيد ميشائيل تسينر، سفير جمهورية المانيا الإتحادية في الجزائر سعادة السفير المبجل علمت قبل قليل انه قد تم للأسف رفض طلبي الحصول على تأشيرة الدخول الى المانيا. لقد كان مبرمجا أن ارافق، مع شخص آخر، فوجا من الأطفال القادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف لقضاء شهرين في المانيا، كان ذلك ايضا هو امنية السيدة ...

أكمل القراءة »

إنتصار أبيدجان في سياقه.

بقلم : النخ بدة. بعد أن أنجلى غبار (معركة أبيدجان) أتمنى أن تكون قد اتضحت الرؤية، بعد تعميم نتائجها التي حرس معمموها على تضخيمها أكثر من اللازم؛ أصبح من المنصف أن نضع الأمور في سياقها ل( نمنح لله ما لله و لقيصر ما لقيصر). لا شك أنها معركة من معارك حرب طويلة إلا أن هذه المعركة كانت معركة إرادات، إرادة ...

أكمل القراءة »

الشخصيات الوهمية الفيسبوكية أهي حرية تعبير أو إنعدام ثقة؟

بقلم : فيلح موسى. لقد برزت في السنوات الأخيرة مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفايسبوك و الانستغرام… الخ, حيث احتلت جزء كبير و عريض من حياتنا و محل اهتمامات الجميع حتى أصبحت روتين يومي يتواصلون بها مع أصدقائهم, أهاليهم, و حتى جيرانهم الذين يمكثون بقربهم. أصبح العالم الافتراضي قوقعة صداقات لا تقيدها قيود سياسية أو دينية أو لغوية و لا حتى ...

أكمل القراءة »

ردا على بيان يمس بالوحدة الوطنية، صدر في الانتخابات المحلية الجزائرية الاخيرة.

بقلم : السلامي محمود. قرأت بيانا غريب الاطوار تم توزيعه في الانتخابات المحلية الجزائرية الاخيرة، موجه حسب مايبدو باسم بعض الناطقين الإفتراضيين باسم شريحة من المجتمع الصحراوي ، وازددت استغرابا ودهشة عندما لم أر رداَ ولا تعقيبا على ألأمر من طرف اية جهة سواءً كانت خاصة أو عامة، مع أن البيان يستحق أكثر من الشجب وألإستنكار ، ليس من لدن ...

أكمل القراءة »

حق الانتصار و ضرورة الاستثمار.

بقلم: بلاهي ولد عثمان الجمهورية الصحراوية عضو كامل الحقوق لها الحق في حضور جميع القمم التي يكون الاتحاد الافريقي طرفا فيها الى هنا الامر عادي جدا و كله مسلمات و تطبيق قوانين الاتحاد. اما حضور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في القمة الخامسة للاتحاد الإفريقي و الاتحاد الأوروبي بأبيدجان العاصمة الافوارية يومي 29-30/11/2017  هنا يختلف العنوان يختلف المكان و يختلف الحدث. ...

أكمل القراءة »

الفرقة الحمقاء / الشاعر : سلامة عند الله.

في سواد الليل والصمت الدفين في حضرة الأوجاع وصوت الأنين نراك تصرخين … نراك يا عيون تبكي وتنادينا ونحن جيف ننام فخرا على سرير ماضينا … تهنا عن درب مستقبلك وصافحنا حاضر يعزينا نجلس على جدار العار نبكي كأن الدمع سيعيد مجد ماضينا … عشقنا الرقص وهديل أغانيا وسمرنا على كؤوسنا كأن الكؤوس ستنسينا … تقاتلنا على رغيف خبز وتطايرت ...

أكمل القراءة »

المغرب يترنح / بقلم : ياسين محمد.

اصبح المغرب يترنح يوشك على السقوط كمصارع على حلبة المصارعة الذي خارت قواه ولم يعد يحتمل من جراء ضربات الخصم. لكن التحكيم لم يوقف بعد هذه المصارعة لصيانة كرامة المهزوم وتتويج المنتصر. هذا التجلي نتج عن الضربات الدبلوماسية المتلاحقة التي تلقاها المغرب في اطار الاتحاد الافريقى وغيره وآخرها في قمة الاتحاد الفريقي الاوروبي الخامسة في ابيدجان بساحل العاج. فانتصار الجمهورية ...

أكمل القراءة »

قمة ابيدجان: المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية على قدم المساواة.

بقلم: الديش محمد الصالح رافق انضمام المملكة المغربية للاتحاد الافريقي الكثير من علامات الاستفهام حول اسباب واهداف العودة المفاجئ للحضن الافريقي بعد قرابة 34 سنة من الغياب. فبعدما خرج الملك الاب الحسن الثاني سنة 1984 من المنتظم الافريقي احتجاجا على قبول منظمة الوحدة الإفريقية انذاك للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي احتلت المملكة المغربية أجزاء من اراضيها ظلما وعدوانا، ها هو ...

أكمل القراءة »