أوباما يدعو القادة الأفارقة إلى محاربة الفساد

دعا الرئيس باراك أوباما الثلاثاء إفريقيا إلى القضاء على “سرطان الفساد” لضمان تقدم متواصل، مشيرا إلى أن استقلال إفريقيا يعتمد على التنمية التي تنتقل بالمجتمع من الفقر إلى الرخاء.
وقال أوباما في كلمة ألقاها في مقر الاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية “لا شيء يمكن أن يحرر طاقة إفريقيا الاقتصادية مثل استئصال سرطان الفساد”.
وأضاف أوباما، أول رئيس أميركي يتحدث في مقر الاتحاد الإفريقي، أن الفساد في القارة الإفريقية يبتلع “مليارات الدولارات من اقتصادات البلدان، وهي أموال يمكن استخدامها لاستحداث وظائف وبناء مستشفيات ومدارس”.
وطالب أوباما القادة الأفارقة إلى العمل على استفادة شعوبهم من ثمار الديمقراطية من خلال الانتخابات الشفافة وضمان حرية الصحافة وحرية التعبير.
وقال في هذا الشأن إن تقدم إفريقيا يعتمد على الديمقراطية، مشيرا إلى أن الشعوب الإفريقية تستحق ككل شعوب العالم أن تنعم بثمار الديمقراطية.
وأوضح الرئيس الأميركي أن تقدم الدول الإفريقية معرض للخطر عندما يرفض القادة الأفارقة التنحي عن الحكم عند نهاية ولايتهم الرئاسية. وقال في هذا السياق “عندما يحاول القائد تغيير اللعبة وسط الطريق فإنه يعرض البلد للخطر”.
ودعا أوباما من جانب آخر العالم إلى تغيير “نظرته إلى إفريقيا” والأخذ بالتطور التاريخي الذي أنجز والتخلي عن الصور المسبقة عن قارة تعاني من الفقر والحرب.
وقال أوباما “في وقت تشهد إفريقيا تحولات، دعوت العالم إلى تغيير نظرته لإفريقيا”. وأضاف “بعد نصف قرن من استقلال الدول، حان الوقت للتخلي عن الصور النمطية القديمة لإفريقيا غارقة إلى الأبد في الفقر والنزاعات. على العالم أن يقر بتقدم إفريقيا الاستثنائي”.

تعليق واحد

  1. ما أتقدمت بعد افريقيا الى عاد هذا شرط اساسي .