رد وتوضيح حول مشروع لائحة الاشادة البرلمانية

بعد نشر مجلة المستقبل الصحراوي لتوضيح حول موضوع مشروع لائحة الاشادة البرلمانية توصلت المجلة بهذا التوضيح من احد اعضاء اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في موضوع المحروقات.
وهذا نص الرد كما توصلت به المجلة :
جاء في التوضيح المتعلق بقضية لائحة الاشادة الجملة التالية :
حين وقفت اللجنة على شفافية العمل أرادت أن تشيد به كما هو معمول به في المجلس.
ان كان المقصود باللجنة هي لجنة التحقيق فهذا تضليل للرأي العام لأن موضوع الإشادة لم يطالب به كل اعضاء اللجنة ولكن بعض اعضاء اللجنة فقط.
وعليه بصفتي عضو في لجنة التحقيق البرلمانية لم أوافق على الإشادة لأي كان، ونرفض أن يتكلم الآخرون باسم اللجنة دون استشارتها.
ولو ان اللجنة مجتمعة  أرادت الاشادة بأي كان  أو اي نوع من الاحكام  الاخرى  لاوردنا ذلك في التقرير، ولكننا تركنا الأمر للمجلس فهو السيد في اختيار الحكم الذي يراه مناسبا.
بقلم : امباركة المهدي
عضو لجنة التحقيق البرلمانية.

9 تعليقات

  1. بناغس منها اشادة ولجنة ..الا اتفاهمو بعد انتم وشيدو كيف ابغيتو اتشيدو او رقصوا معها شكرا الاخت العضؤ ..المهم اياكم وخدعة الشعب “اراهو يزبي” ..التخماموالمرش الضغط والسكر والتفكك الاسري وووو..سولو اجماعة الكوم ..؟؟؟؟

  2. شكرا سيدتي علي التوضيح
    ان من اشعل نار الوهم هو رئيس المجلس الوطني و ذر الرماد في اعين الصحراويين وان كان صادقا فليجب علي مايلي
    ١ الست من زور مادتين من قانون العقوبات باسم المجلس ولو تدخل الشرفا لتمكنت من فعلتك و الدليل موجود في الجريدة الرسمية
    ٢ لماذا سافرت الي اسبانيا اثنا تقديم مقترح لجنة التحقيق
    ٣ اين نتائج التحقيق الذي كان من المفروض ان تقدمه الحكومة في قضية صهاريج الما المختفية و التي قال النواب انك اقنعتهم بقيمة التحقيق
    شكرا سيدتي امباركة علي شجاعتك و صارحتك

  3. برلمانية

    زين في الاخت اتكون ظهرت شجاعتها اثناء مداوالات تقرير لجنة التحقيق حول موضوع المحروقات لانها لم تتفوه بكلمة واحدة وظلت صامتة طوال الوقت .واقول للاخت ان التقرير ونحن على ذلك من الشاهدين ورد في استنتجاته الاشادة بادارة لجنة المحروقات فاين كنت عن ذلك.

  4. فالاخت صحافية قبل انتكون برلمانية عليها انتكون ملمة بقواعد الصحافة خاصتا فمايتعلق بحق الرد
    فالمقال التوضيحي حول مشروع لائحة الاشادة
    هو مقال كتب من احد الموصوتين بالاشاد”بعمل ابيري فيما يتعلق بلمحروقات”
    صاحب المقال لم يتكلم باسم الجنة التحقيق
    والمقال واضح من عنوانه مقال توضيحي حول مشروع لائحة الاشادة
    وحق الرد حق مشروع فهو مقال جاء ردا على اتهام ذاك معناه عن المجوعة التى صوتت بنعم مستثنات من المقال التوضيحي
    وانت صوتي بلافانت مستثنات الان المقال التوضيحي يتكلم عن المجموعة التى صوتت بنعم

  5. عفا داك معناه عن المجموعة التي صوتت بالا مستثنات من المقال التوضيحي

  6. اعلي سالم احمد محمود

    رد ا على الاخت المسمات البرلمانية لماذا هذه القسوة في ردك على ما قالت الاخت: امباركة ؟ الم يعجبك كلامها ؟ ما قالت الا الحقيقة ومما يثيت شجاعتها لم تكتب الرد والتوضيح تحت اسم مستعار كما يفعل البعض بل كتبت اسمها بكل وضوح مما يؤكد صدقية ما تقول ,

  7. البرلمانية امباركة واضحة وصريحة وليس من اليوم بل منذ ان دخلت المجلس وقبل ذلك الاعلام.علما ان هذا ليس هو الموضوع.بل الموصوع يعرفه الجميع،وهو تدخل وزير التجهيز بغمزة طبعا من سييده الوزير الاول منذ ان كان هذا الاخير رئيسا للبرلمان .فلولم تكن نوايا هولاء لمرت الامور وبشكل طبيعي.اما عن تزوير رئيس المجلس لمواد قانون العقوبات فتلك كارثة غابت عنها العدالة المستقلة كما غابت عن الوزيرين السابقين الذكر حاليا وماضيا.اما الاخوة البرلمانين العشرة فما عليهم الا ان يتوبو توبة نصوح.

  8. bravo AMBARCA donde estan los hombres del paralamento da verguenza pravo AMBARCA

  9. الىالاخ الحسين احمد
    ماعليك انت وامثالك الذين نشر المقال باسماء البرلمانيين و موقع الستقبل
    انت تتوبو من اجل هذا الشعب الطيب و كفاكم فتن
    هل البرلمان يعقد اول جلسة له لتسرب لاسماء المصوتت
    ذالك كامل مقصود عهدةالبرلمان وافية وموتمر الجبهة على الابواب اونحن ذاك فاهمينوا