دورة طارئة للامانة الوطنية حول التحضير للمؤتمر القادم

عقدت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو دورة طارئة اليوم الاثنين ، وترأس الدورة السيد محمد عيد العزيز رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو ، خصصتها لمناقشة مشروع النظام الداخلي للجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الرابع عشر للجبهة ، والتي شكلتها الأمانة الوطنية في دورتها العادية الثانية عشرة
وقد صادقت الأمانة الوطنية بعد التداول والمناقشة ، على النظام الداخلي للجنة التحضيرية ليصبح ساري المفعول من هذا التاريخ لتنطلق العملية التحضيرية.
ويتضمن النظام الداخلي للجنة الذي ينطلق من القانون الأساسي لجبهة البوليساريو ، عددا من الأبواب والفصول والمواد التي تفصل محاور مختلفة من قبيل : المنطقات والأهداف ، المهام والصلاحيات والهيكلة ونظام الجلسات.
وفقا لهذا النظام ، ستعمل اللجنة الوطنية على المساهمة في خلق الظروف والشروط المناسبة لإنجاح المؤتمر ، وإدارة نقاش وطني بناء ومفتوح تشارك فيه جميع هياكل وأطر ومناضلي التنظيم السياسي في كل ساحات الفعل الوطني ، وتحضير الوثائق الأساسية التي سترفع للمؤتمر الرابع عشر ، على ضوء الآراء والمقترحات المستخلصة من النقاش الوطني لوضع إستراتيجية شاملة في كافة الميادين.

تعليق واحد

  1. و كأني بهم في الندوة الوطنية لتحضير المؤتمر الشعب العام 1989. اي بعد أزمة العشر وزراء الذين إستقالوا على إثر تهكم عضو اللجنة التنفيذية و رئيس امانة الفروع في الندوة الوطنية لتحضير مهرجان الشباب بآوسرد صائفة 1988. عندما وصف الحضور من الوزراء و المسؤلين ب ( خشوش لمبا). فانفجر اللغم و لا زالت شظاياه تفعل فعاىلها الى يومنا هذا. لماذا لأن الموضوع لم يعالج لا علميا و لا سياسيا بل علج قبليا و جهويا. و هاهي الأيام تدور و تعيدهم الى أحداث 1988 بطريقة لا يفقهها إلآ المجتمهون و العارفين خبايا هم……فاللهم الطف بالشعب . ماذا يحاك حول عنقه؟