امبارك الداودي من سجن سلا1 على خطى الشهيد حسنا الوالي

تطورات جد خطيرة تشهدها قضية المضرب عن الطعام المعتقل السياسي الصحراوي الاب المناضل امبارك الداودي من داخل اسوار سجن سلا 1 السيئ الذكر
فقد شهد باليومين الماضيين تدهورا جد خطير لحالته الصحية نتيجة مواصلته حرب الامعاء الفارغة في ظل الظروف الجوية الحالية المتسمة بانخفاض حاد في درجات الحرارة و قد نتج عنها ارتفاع مستوى الضغط الى حدود قصوى حيث بلغ 19.8 كما اصيب المضرب عن الطعام بالام حادة بالمعدة و تقيؤ لمادة صفراء بالإضافة الى شل حركته الشئ الذي لم تحرك معه ادارة السجن السالف الذكر اي ساكن وهو ما يتنافى مع حق السجين في توفير الرعاية الطبية وهو ما يمكن ان يؤكد ارادة الادارة الى دفع المعتقل نحو الموت لا قدر الله وهي حالات قد شهدتها سجون المملكة المغربية بالعام المنصرم حيث عرفت عدة حالات وفاة لمضربين عن الطعام ,و هو نفس المصير الذي شارف عليه معتقلنا امبارك الداودي يوم امس حيث نتيجة هذه المنهجية الاجرامية المبنية على الاهمال واللامبالاة المقصودة اصيب بغيبوبة دامت عدة تسعة ساعات حيث اغمي عليه صبيحة يوم امس على الساعة التاسعة و لم يستفق الا في حدود الساعة السادسة مساءا كما نتج عن التدهور الخطير لحالته الصحية تقييؤه للدم و شل تام لحركته وعدم قدرته على فتح اعينه
رفاق المعتقل معتقلي مجموعة اكديم ازيك لم يجدوا بدا امام التدهور الخطير للحالة الصحية لرفيقهم سوى الاحتجاج على ادارة سجن سلا من اجل التحرك لانقاذ حياة رفيقهم المضرب عن الطعام
ويبقى الوضع الصحي للمعتقل السياسي الصحراوي امبارك الداودي المتدهور و الخطير منذرا باعادة تشكيل سيناريو مشابه لسيناريو الجريمة البشعة التي اقترفتها الدولة المغربية في حق الشهيد حسنا الوالي
عن المرصد الاعلامي الصحراوي لتوثيق انتهاكات حقوق الانسان
العيون المحتلة
الصحراء الغربية