جمعية حرية وتقدم، تندد بالأحكام الجائرة في حق معتقلي أكديم ازيك.

ندد المكتب التنفيذي للجمعية الحرية والتقدم المناهضة للتمييز العنصري، في بيان له  بالاحكام الجائرة التي اصدرتها محكمة الجور المغربية في حق معتقلي “أكديم إزيك” ،  كما طالب المجتمع الدولي و الامم المتحدة في تحمل مسوؤليتها في قضية  تصفية الاستعمار من  اخر مستعمرة في افريقيا (الصحراء الغربية ).
واكد المكتب شجبه ل “طبيعة الأحكام القاسية التي طالت معتقلي اقديم ازيك والتي تاتي بعد كثير التاجيل والمماطلات في حق البررة لا لشي الا انهم يرفضون الركوع لغير الخالق
وبهذه المناسبة  فان مكتب الجمعية يعلن تضامنه  وكل منتسبي الجمعية  مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وعلى راسهم معتقلي اكديم ازيك  ومنهم يوجه نداء الى كافة ابناء الشعب الصحراوي لمزيد من الوحدة  والابداع في المجال النضالي من اجل تقريب المسافة نحو الوطن المغتصب.
معا من اجل حرية وتقدم المجتمع الصحراوي
الدولة المستقلة هي الحل