صور بطاقات الموقوفين لدى الجيش الصحراوي، تكذب الناطق باسم الحكومة المغربية.

في تحدي سافر للأعراف الدولية والجريمة العابرة للحدود حاول الناطق باسم الحكومة المغربية التهرب من الاعتراف بتوقيف الجيش الصحراوي لــ 19 شخص من الحاملين للجنسية المغربية بالمناطق الصحراوية المحررة، بتهمة التهريب والاتجار في المخدرات، وهو تصريح بعيد كل البعد عن الجهود الدولية لمحاربة الجريمة العابرة للحدود، حيث توصلت مجلة المستقبل الصحراوي بصورة للبطاقات التعريفية المغربية لــ 10 من الموقيفين لدى الجيش الصحراوي.

ياتي هذا التطور في ظل تكثيف التنسيق الامني بين الطرفين الصحراوي والموريتاني، حيث أكدت مصادر على صلة بالتحقيق مع الموقوفين تورط مسؤولين أمنين ومنتخبين بمنطقة أكليميم واد نون في الاتجار الدولي في المخدرات و السلاح.

وأشار مصدر ر سمي صحراوي في اتصال سابق مع مجلة المستقبل الى عزم الطرف الصحراوي رفع الملف الى الشرطة الدولية الانتربول عن طريق الافريبول.

و كان الناطق باسم الحكومة المغربية وفي أول رد فعل رسمي من الطرف المغربي على ما أصبح يعرف بمجموعة الــ 19 الذين أوقفهم مقاتلي الجيش الصحراوي بتهمة التهريب بمنطقة كلتة زمور، قال “إن عدم التوفر على معطيات موثوقة و ذات صدق، كان وراء عدم تداول حكومته، لما راج من أخبار بخصوص اعتقال جبهة ‬البوليساريو ل19 مغربيا بتهمة تهريب المخدرات”.
ولجأ الوزير المغربي لأسلوب التضليل بادعائه ان المعلومات المتعلقة بتوقيف 19 من الحاملين للجنسية المغربية لابد من أن تستند إلى “معطيات تصدرها جهات ذات مصداقية ولا شوائب تشوب ‬مسلكياتها من مثل الارتباط بالتهريب أو الرق”.‬

وتنشر مجلة المستقبل الصحراوي صور بطاقات الموقوفين اضافة الى صورة للمدعو ابراهيم تاشفيت، وهو قريب أحد الموقوفين لدى الجيش الصحراوي، وهرب من الاعتقال قرب قرية أسرير، وصدرت في حقه مذكرة بحث من السلطات المغربية، الا أن تواطؤ بعض المسؤولين المغاربة المتورطين في الاتجار بالمخدرات والسلاح حال دون توقيفه.

وهذه صورة لابراهيم تاشفيت منسق العصابة الذي يعمل على ربط الاتصال بين مختلف بارونات المخدرات من بعض المنتخبين والامنيين المغاربة، والحمالة الذين يعملون على نقلها عبر جدار الذل والعار المغربي  بالمناطق الصحراوية المحررة.

وهذه صور للبطاقات التعريفية المغربية لبعض الموقوفين من قبل الجيش الصحراوي.

5 تعليقات

  1. في تعليق سابق لي قلت قد تكتشفون من بين الموقفين جنودا مغاربة .
    وإذا لم تتمكنوا فا علموا أن هؤلاء على إتصال بالضباط المغاربة في الصحراء
    الملك أغلب السنة خارج المملكة ، والبلاد كلها في تسيب ، وكما يقول الفنان :
    ( خرجوا لرْيام للزيارة ..وارواح يا من بْغى ازور …)

    • ابن الطنطان

      هذه بطاقات التعريف الوطنية المغربية للسكان المدنيين يا عباس. ما هذه الاستنتاجات. لو كنت قاضيا للتحقيق في محكمة فكان الله في عون الابرياء والمنهمين ظلما وو.

  2. La Republica Saharaui debe denunciar oficialmente a Marruecos ante los organismos competentes de la Union Africana por planificar y ejecutar sistematicamente planes de introducir drogas en los territorios liberados de la RASD con el fin de crear un ambiente hostil y sumamente peligroso para los refugiados saharauis en Argelia, y al mismo tiempo intentar manipular esa situacion para culpar a los saharauis de ser ellos mismo los traficantes de drogas.
    Las autoridades saharauis disponenen de muchos argumentos para denunciar al invasor. El numero elevado ( 19), de los recien capturados marroquies mientras buscaban introducir drogas en las zonas liberadas, es un argumento de peso.El sistema de control de radares y otros, instalado en el muro marroqui de defensa, no permite que tantos individuos equipados con todo terrenos y armas automaticas puedan transitar como les da la gana, sin que sean detectados por miembros del ejercito marroqui.
    Marruecos por un lado dice “luchar” por los beneficios de Africa, mientras que en la realidad hace otra cosa, lleva mas de 40 decadas ocupando a un pais africano miembro de la UA, pero ademas hace todo lo posible por inundar la region con drogas. Sabemos tambien que ese pais manipula a grupos terroristas con fines politicos,

  3. مولود ولد امهيدي

    اسلام عليكم من قلب الصحراء الغربية المستعمر المغربي ينطبق عليه هذا المثل يكتل الميت ويمشي مع جنازته دائما وابدأ يزحف كزحف الثعبان يلدغ من يأتي في طريقه وكيلنا الله فيهم فليحيا الشعب الصحراوي والجيش الصحراوي بشجاعته وحنكته في الميدان الشهادة او الوطن

  4. ليس خافيا على احد ان مسؤولين من الجانب المغربي والجانب الصحراوي متورطين في الاتجار بالمخدرات ولا يخفي كدلك على احد ان التنسيق بينهما في هدا المجال كبير فعلى المنتظم الدولي ان يتحقق مع كلتا الجانبين