الحديث عن مهمة بعثة المينورسو جد ضروري، للخروج من وضعية الجمود في الصحراء الغربية.

قال السيد أمحمد خداد المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو ، أن الحديث عن مهمة البعثة الأممية في المنطقة جد ضروري من أجل تنبيه المجتمع الدولي الى خطورة وضعية الجمود في الصحراء الغربية منذ التوقيع على قرار وقف أطلاق النار عام 1991، ولكن هذا الواقع المستمر منذ 26 سنة لن يثنينا عن مواصلة النضال ضد الاحتلال المغربي على عدة جبهات، منها الثروات الطبيعية التي وصلت الى مرحلة متقدمة بعد حصار البواخر التي تنهب الثروات الطبيعية الصحراوية بمختلف الموانيء العالمية، و استمرار صمود الشعب الصحراوي في وجه المخططات المغربية الهادفة لضرب مشروعنا الوطني.
اضافة الى المعركة القانونية التي دخلت مرحلة جديدة منذ قرار المحكمة الاوروبية، كما أن تواجد قوات البعثة الاممية بمنطقة الكركرات يعني أنه لايوجد اي اعتراف دولي بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية.
وجاءت هذه التصريحات بعد تأخر المبعوث الأممي السيد هورست كوهلر في تسلم مهام الوساطة في الصحراء الغربية بسبب العراقيل المغربية.

3 تعليقات

  1. سلام عليكم يا اهل الصحراء ا عرفو شلاهي تعدلو مع روسكم خلكم من اجر والفيافي الى ماهي مزية فايدة

  2. صحراوي مستقل

    نفس التصريحات الروتينية والاسطوانة التي تعاد على مسامعنا من فترة الى اخرى !!!
    الا يوجد لكم تصريح جريء وواقعي تعترفون به امام الشعب انكم فشلتم فشلا ذريعا من الناحية السياسية ؟
    وانكم السبب الرئيسي لكارثة وقف اطلاق النار وتضييع مكتسبات وانتصارات الشعب الصحراوي في مختلف الميادين ؟
    لكنن واقعيين الجبهة الشعبية سقطت في الفخ بعد ان استحال على المحتل المغربي القضاء عليها عسكريا وبدعم غربي وعربي
    فلجأ المحتل الى حلفائه حتى تقتنع بالحل السياسي وباجراء استفتاء تقرير المصير ووقعت على وقف اطلاق بكل سذاجة وبدون ضمانات
    من الولايات المتحدة الامريكية الراعية لوقف اطلاق النار لدرجة ان قبل التوقيع على وقف اطلاق النار شن طيران المحتل المغربي
    غارات على مواقع الجيش الصحراوي وتجاوزت قواته العسكرية جدار الذل والعار وكانت فرصة من ذهب ينتظرها الجيش الصحراوي
    بفارع الصبر للقضاء على اكبر عدد من القوات المغربية فجائت الانتكاسة من القيادة الصحراوية التي امرت قواتنا بالانسحاب ؟؟؟
    اتدرون لماذا ؟؟ حرصا منها على دخول مخطط التوسية الاممية واجراء الاستفتاء الذي ذهب مع ادراج الرياح منذ 26 سنة خلت …

  3. لماذا لا تدسون امكانية متابعة الاحتلال المغربي من خلال محكمة تابعة للامم المتحدة تتابع العراقيل والتجاوزات المغربية في حق شعبنا وفي حق الامم المتحدة لان المحاكم قد تكون نتائجها اكثر ضمانا وثبوث من مسار المفاوضات التي قد تكلف ثمن ووقت اكبر. وستكون النتائج مضاعفة فنحن معززين بالقانون والقرارات الدولية