في ظل وضعية الجمود الحالية، هل حان الوقت لإعمار المناطق الصحراوية المحررة؟

بعد تأكيد ستيفان دوجاريك الناطق الرسمي باسم الامين العام الأممي السيد أنطونيو غوتيريس عن عدم تعيين المبعوث الأممي للصحراء الغربية الالماني هورست كوهلر في منصبه بصفة رسمية، ماقد يعني استمرار وضعية الجمهود في مسلسل التسوية الأممي في الصحراء الغربية، اصبح من الضروري اعطاء اهمية كبيرة للبرامج المتعلقة باعمار المناطق الصحراوية المحررة، وتوجيه الداعم اللازم لها في اي برامج مستقبلية، ومباشرة نقل المؤسسات السيادية لتمارس نشاطها من هذه المناطق التي تفوق مساحتها مساحة 90 دولة ذات سيادة.
المستقبل الصحراوي وفي إطار تفعيل هذا البرنامج إتصلت بوزارة المناطق المحررة والريف الوطني، التي أكدت أن ملف اعمار المناطق المحررة تم التأكيد عليه في كافة المقررات الصادرة عن المؤتمرات الاخيرة للجبهة، وتوجد لدى الوزارة عدة برامج من أجل النهوض بالبنية التحتية والخدماتية في هذه المناطق، وفي هذا الاطار هناك مشاريع للقضاء على ندرة المياه في بعض المناطق سيتم انجازها بالتعاون مع الجانب الفنزويلي، و وصل المشروع الى مراحل متقدمة وينتظر فقط وصول بعض التجهيزات التقنية.
كما أشرفت الوزارة على تكوين رؤساء البلديات بالمناطق الصحراوية المحررة، وسيتم تنصيبهم في الايام المقبلة من أجل تدعيم المؤسسات الصحراوية وتقريب الادارة من المواطن بتلك المناطق التي تبعد كثيراً عن مقر المؤسسات المركزية بالشهيد الحافظ.
كما ساعد الكثير من المواطنين في إعمار هذه المناطق عن طريق تشييد منازل إسمنتية مقاومة لتقلبات الطبيعة خاصة الامطار الموسمية.

و إستطاع بعض المواطنين تحدي كافة الصعوبات و إنجاز بعض المشاريع الاقتصادية في المناطق المحررة مثل المزرعة النموذجية التي شيدها الدكتور الولي سالم ادوه بمنطقة أمهيريز المحررة.
وستباشر مجلة المستقبل الصحراوي بنشر سلسلة تقارير ومواضيع عن أهمية اعمار المناطق الصحراوية المحررة. باعتبارها الحل الأمثل من أجل الخروج من وضعية الجمود التي تمر بها القضية الصحراوية منذ عام 1991.

4 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المزرعة التي تحدثت عنها هي مشروع بذل فيه المذكور جهدا ماديا كبيرا ولم تتم مساعدته من الجهات المعنية وللاسف المتبقي السياج(الشبيك) فقط .ضف الى ذلك فكرة اعمار المناطق المحررة بدون توفر الماء هي فكرة مدروسة على المدى القريب (كفى من الشتات)

  2. الين يتوفر الماء اصلح لشرب
    والكهرباء لسكنة المخيم وبعد يمكن
    بناء مدن اخراى في المنطق المحرر الله المستعان

  3. السلام عليكم. ان ما بذل في مشروع المزرعة في امهيريز تم تجميد المشروع الى حين. صحيح انه لم تتم مساعدات من الدولة الا انه لم تتم مضايقات. اما بالنسبة لعدم اعمار الاراضي المحررة لسبب نقص المياه و الكهرباء. لا اراه سبب مقنع: يمكن بناء السدود و حفر المزيد من الابار. اما الكهرباء لا يمكن ان تتوفر لسكان غير موجودين. اولا العمار ثم الكهرباء . متي دخلت المخيمات بعد 40 عاد؟ . في الاخير اظن انه من سديد الراى و الحكمة التفكير في اعمار ما تم استرجاعة من الارض من العدو و عدم اهمال الارواح و الدماء التي سالت من اجل تحريره.