الأم اخديجة منت أميليد ولد اعلي ولد المولود، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة المغفور لها باذن الله، المرحومة الأم اخديجة منت اميليد ولد اعلي ولد المولود ، تلك السيدة التى لطالما  عرفت ببشاشة الوجه وطيبة القلب، تلك الام الحنونة والسيدة التي انطلقت من مدينة العركوب 1976 ضمن العائلات الصحراوية التي كانت عرضة قنبلة أم ادريكة من طرف طأئرات الغزو المغربي ثم وصلت الى دائرة أم ادريكة بولاية الداخلة أين عملت و ثابرت مثل كل الامهات و المناضلات حتي آخر رمق في حياتها.

المرحومة لها 3 بنات و كلهن بولاية الداخلة دائرة أم ادريكة.
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا الى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.