الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو تنطلق يوم الخميس بولاية بومرداس الجزائرية.

تنطلق  فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو والجمهورية الصحراوية بدءًا من يوم غد الخميس بولاية بومرداس الجزائرية ، بمشاركة عدد من الإطارات المدنية والعسكرية الصحراوية (440) ، إضافة إلى فاعلين من المجتمع المدني ونشطاء عن الانتفاضة من المناطق المحتلة وجنوب المغرب .
الجامعة الصيفية في طبعتها الثامنة والتي تحمل اسم الشهيد سيدي حيذوك يؤطرها أساتذة ومختصون من الجامعات الجزائرية ومسؤولون صحراويون ، ستسمح  باطلاع المشاركين على آخر المعلومات حول مواضيع مختلفة وإثارة تفكير مكيف مع الواقع ، وتشكل عملا تضامنيا مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من أجل الحرية وتقرير المصير .
وحسب مصدر من اللجنة  “فإن كل الظروف مهيأة لانطلاقة أشغال الحدث،  مضيفا “أن المشاركين وصل عددهم هذه السنة إلى أكثر من 400  إطارا من إطارات الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو ، بالإضافة إلى وفد من الأرض المحتلة”.
وأضاف أن اللجنة المشرفة وقفت على كافة الجوانب  المادية والمعنوية لوضع اللمسات الأخيرة تحضيرا لانطلاق الحدث .
إلى ذلك ، أشرفت اللجنة المنظمة يومي السبت والأحد على عقد  لقاءات مع المشاركين ، حيث أطلعتهم على برنامج الجامعة لهذه السنة وشرح بعض التوجيهات والإجراءات المنظمة للحدث .
هذا وتشكل الجامعة الصيفية كذلك فرصة لتبادل الأفكار والآراء حول مختلف قضايا الساعة للنهوض بالمؤسسات وتقوية قدرات الإطار الصحراوي ، كي لا يبقى في عزلة عن العالم ، من خلال الإستفادة من التجربة الجزائرية في مختل المجالات
ومن المنتظر أن يحضر الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادرالطالب عمر ، جلسة الإفتتاح صباح الخميس إلى جانب مسؤولين من البلد المضيف ورئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدكتور سعيد العياشي ، اضافة إلى رئيس الجامعة خطري أدوه وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر وممثلين عن المجتمع المدني الجزائري .

2 تعليقان

  1. بِسْم الله جامعة صيفية أو ” عطلة صيفية”: ثقافة ” التمانوكت “؟!!

    • هي جامعة لأنها تجمع القيادات الفاعلة من بين قادة الشعب الصحراوي ، وفيها تتم رسكلة ، وتجديد ، النشاط
      لأبناء الشعب الصحراوي المناضل .
      لا تلتفتوا الى تدخل المخازنية بألوان صحراوية لعلهم يشتتون صفوف المناضلين الصحراويين ، الشعب
      الصحراوي قائم على رجليه ، ومؤيد من قبل قوى الحق والعدل ، ومن الخيانة ما قتل .