خطاب الرئيس الموريتاني يثير نقاشا حاداً بين محامي صحراوي وعمدة الزويرات الموريتانية.

خاض، كل من المحامي الصحراوي بكندا تقي الله أيده وعمدة الزويرات الموريتانية ومستشار وزير الصيد والضابط المتقاعد الشيخ ولد بايه، نقاشا حادّا حول حرب الصحراء الغربية.
بداية النقاش منشور للمحامي الصحراوي تقي الله أيده على صفحته على الفيسبوك علق فيه على خطاب الرئيس الموريتاني  ولد عبد العزيز في المطار في نهاية الحملة وتحديدا حينما عدّ من بين شهداء موريتانيا من سقطوا خلال حرب الصحراء الغربية، حيث قال المحامي الصحراوي أن من سقطوا خلال حرب الصحراء الغربية هم ضحايا وليسوا شهداء، فالشهداء هم من يموتون في حرب عادلة وقد كانت حرب الصحراء الغربية حربا أهلية بين إخوة من بلدين شقيقين، وحمل المسؤلية للرئيس الموريتاني الاسبق المختار ولد دداه الذي اقحم الجيش والشعب الموريتاني في مواجهة غير عادلة..
رد عمدة الزويرات الموريتانية ولد بايه نشره على صفحات جريدة Le Calame قائلا إن مثل هذه الكلام الذي صدر عن المحامي هو إساءة لذكرى الشهداء وللذاكرة الجمعية للموريتانيين، قائلا إن القيادات الصحراوية نفسها لا يمكن أن تقوله، فشهداؤنا -يقول ولد بايه- حملوا السلاح عندما وجدوا أن بلدهم أصبح في حالة حرب للدفاع عنه وليس على الجنود أن يبحثوا وراء شرعية الحرب من عدمها مضيفا: الحروب تعلنها السلطات السياسية وينفذها الجنود وكل الأمم تعتبر قتلاها في الحرب شهداء، والموريتانيون كذلك، فهم ليسوا قتلى حوادث سير حتى نصفهم بالضحايا.
وقد رّد المحامي تقي الله أيده قائلا إن ضباط الجيش الموريتاني الذين قاموا بالانقلاب تجاوزوا ما قاله هو مرددين أكثر من مرة أن الحرب ليست حربا عادلة.

المصدر : موقع الصحراء+ المستقبل الصحراوي / بتصرف.

5 تعليقات

  1. منفضلكم لوسمحتم ان تجتنبوا الكتابة في هذا النوع من المواضيع .لافاءدة من وراءه الاتغذية الاحقاد .اونحن فين والافين.وانا استغرب كيف لمحامي ان ينزل الى هذا المستوى .

  2. الأخوة والاشقاء تمالكوا أنفسكم وأخذروا أن تقعوا فيما يستدرجكم عدوكم إليه تناسوا الماضي وتطلعوا إلى المستقبل لطاما حاول أعداء شعبينا زرع الفتنة بينا والفتنة أشر من القتل وتذكروا المثل العربي ( حرب اللسان أصدى من حرب السيوف)

  3. السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته. ماوقع في الماضي غد وقع
    رحم الله من سقط في الحرب الأشقاء وجميع موتا المسلمين
    ما أود قوله هو. ان تلك دماء طهر الله منها ايدنا فل نطهر
    منها ألسنتنا والشعب صحراوي وشعب الموريتاني هم واحدان

  4. المحامي اخطأ بأحيا إه الفتنة بين الاشقاء و نشكر الرايس الموريتاني على خطابي ونقب اعتذاره و الشعب الموريتاني الشقيق لعلاقة له بماجرا في سابق اما عن خطاب المحامي لايخدم سو المحتل المغربي ول

  5. والد عبد العزيز الريس الموريتاني
    لان يخلد في الحكم موريتانيه لم ينهي ريس فيها حكمه
    لانقلاب تل والا اخر