اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تلتقي بالموقوفين الـ 19 من جنسية مغربية.

انتقل يوم الاثنين وفد من اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان الى التفاريتي لزيارة مركز التوقيف الذي تتواجد فيه مجموعة الـ19 موقوفا من جنسية مغربية، والذين تم القاء القبض عليهم متلبسين بتهريب المخدرات، من قبل السلطات الصحراوية  يوم 16 يوليوز 2017 بمنطقة اغشان البيض داخل اراضي الجمهورية الصحراوية .
وحسب بيان حصلت عليه “واص” ألتقى وفد اللجنة بجميع الموقوفين الـ19 من جنسية مغربية، والذين اكدوا لاعضاء  اللجنة أن ظروفهم بالمركز المذكور جيدة، أين يستفيدون من حقوقهم الأساسية من تغذية وملبس وأدوية.
وأخبروا وفد اللجنة، أن بعثة طبية صحراوية قد زارتهم وقامت بعملية الفحص عليهم جميعا.
إن وفد اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان- يضيف البيان –  وبعد استفسار المجموعة عن تعامل السلطات الصحراوية معهم منذ بداية توقيفهم، عبرت المجموعة عن إرتياحها للتعامل الإنساني الحسن معهم واكدوا للجنة، عدم تعرضهم لأي ممارسات مشينة أو حاطة من الكرامة .
اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، وبعد معاينتها لظروف الموقوفين ولقائها بهم مباشرة ومعاينة جميع مرافق مركز التوقيف، تؤكد أن جميع الموقوفين يوجدون في صحة جيدة، وأن جميع الإجراءات القضائية والقانونية التي تمت مباشرتها من قبل السلطات القضائية الصحراوية المختصة تم احترامها طبقا للقوانين الصحراوية الجاري بها العمل .
وستعمل اللجنة على متابعة الموضوع في اطار اختصاصاتها، من أجل  العمل على ضمان محاكمة عادلة لهم .