أمانة التنظيم السياسي تتبرأ من وثائق “الواتساب”.

نفى عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي للجبهة السيد حمة سلامة في اتصال هاتفي ل”المستقبل الصحراوي” ، نفى رعاية مركزية التنظيم لما يسمى بوثيقة خطة الإعلام التي صدرت عن مجموعة بتطبيق الواتساب للتواصل  الاجتماعي.
مسؤول مركزية التنظيم أكد ان الفكرة ليست تحت رعاية التنظيم السياسي للجبهة الشعبية ، و لم يتم التشاور فيها مع أمانة التنظيم ولا علم لها بها وقت الشروع بالعمل فيها ، ولم تكلف أحد بهذه المهمة ولم تشكل لجنة لذلك، وأضاف انه شخصيا يرحب بالفكرة لكنه طلب من القائمين عليها إرسال نسخة من المقترحات الى أمانة التنظيم السياسي للاطلاع عليها.
يشار الى أن مجلة المستقبل الصحراوي شاركت في النقاش حول الاعلام الصحراوي لكنها حذرت من تبني المبادرات الافتراضية، لأن “الواتساب” وغيره  من تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي ليس مؤسسة رسمية.
وتجدد مجلة المستقبل الصحراوي ترحيبها بأي جهود هادفة الى توحيد وسائل الاعلام الصحراوية بما يخدم القضية الوطنية و ينسجم مع حرية التعبير التي تكفلها القوانين الدولية.

تعليق واحد

  1. اين هي جامعة بومرداس هذا الصيف؟نريد التوجه للبحر.