الاب عبدي حمادي المحفوظ، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة المغفور له باذن الله، الاب عبدي حمادي المحفوظ، رحل الفقيد يوم الجمعة 19 من أغسطس 2017 الفقيد عبدي حمادي مقاتل بالناحية العسكرية الثانية أب لستة ذكور و خمس إناث توفي عن عمر تسعة وثمانين سنة.
إنخرط الفقيد في صفوف الجبهة الشعبية منذ تأسيسها و هو بمنطقة لبيرات و شارك مقاتلا في الناحية العسكرية الثالثة تم الثامنة قبل أن يتفرق الى الثانية عام الف و تسع مائة و ثماينة و ثمانين 1988
شارك المرحوم الأب عبدي حمادي في معارك امكالا و بوظهير و بقي على العهد مقاتلا بالناحية العسكرية الثانية بمناطق تفاريتي و أخشاش حتى أقعده مرض عضال سنة الفين و أربعة عشر و لازم الفراش حتى وافاه الاجل المحتوم بحي ثلاثة دائرة بئر كندوز ولاية أوسرد يوم الجمعة التاسع عشر من الشهر الجاري.
عاش الفقيد رحمه الله بسماحته و سعة صدره و رحابة خلقه و بشاشته للناس كما عرفوه جارهم و رفيقهم و قريبهم و غريبهم بحسن الخلق و الأدب الجم لقن بنيه حبه للوطن و التضحية و الوفاء للعهد و علمهم قدوة بخلقه البار و الرحب
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا الى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.

 

%d مدونون معجبون بهذه: