أنا مواطن / بقلم الشاعر : سلامة عند الله.

حبيبتي لا تسالي
عن لبأس العيد …
ولا تنتظري من شعر جديد …
وقولي لأبنتنا أباك مسافر بعيد …
قد لا يأتيك هذا العيد ….
علميها في غيابي …
بأني لا أملك بقر ولا دواجن
وبأني رجل مواطن
وأضعف خلق الله المواطن
علميها …
بأن ليس لي قرار ولا تسير…
وبأني كنت أقف ساعات
أمام مدرستها في الطوابير …
علميها بأنهم علموني
وأنا طفل
أن أخاف كلام المسؤول والمدير…
علميها بأنهم علموني في صغري
أن أخاف غضب الوزير …
علميها …
بأنهم علموني الانتظام …
وبأن الخوف احترام …
وبأن الذل سلام …
وإن الهروب انتقام …
والانتحار تزوير …
علميها …
بأن لا تسأل عن بطاقة تعريف ….
ولا تبكي حر الصيف والخريف  ….
وبأن أباها مواطن
والمواطن شيء سخيف …
علميها …
كم مرت حاولت
من الشعر أن أستقيل …
لكن كلام المواطن
أمام القانون يستحيل …
علميها بأن لا تحبني
فأنا في الحرب أول قتيل …
وبأني في صف الفقير
إذا تكلمت كافر
وإذا صمت عميل …
رغم كل تأويل …
علميها بأني مواطن
والمواطن لا يرضى
بغير الوطن بديل ….

تعليق واحد

  1. جميل جدا
    الأستاد سلامة
    اانت مواطن والوطن
    قَلب.. نَبض .. شِريَان .. عُيُون
    نَحَنُ فِدَاه ..