cof

الجمعية الكنارية للتضامن مع الشعب الصحراوي تتهيئ لانطلاق برنامج “المدرسة” في نسخته الثالثة

تينيريفي (كناريا) 01 سبتمبر 2017: تحضيرا لانطلاق النسخة الثالثة لبرنامج ” المدرسة ”  على مستوى كناريا اجتمعت يوم أمس الجمعية الكنارية للصداقة مع الشعب الصحراوي بالعائلات الكنارية التي تتكفل طواعية باحتضان مجموعة من الاطفال من مخيمات اللاجئين الصحراويين وتمدرسها بالمؤسسات التربوية بجزر كناريا.
جرى الاجتماع بمقر الجمعية ببلدية لالاغونا تحت اشراف رئيس الجمعية السيد ألبيرتو نغرين مرفوقا بعضو الجمعية المكلف بالبرنامج السيد خوان كارلو وبحضور ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور.
وقد عكف المجتمعون على بحث كافة جوانب وحيثيات البرنامج مستعرضين الترتيبات التي تم انجازها لتجسيد البرنامج في أحسن الظروف.
ممثل الجبهة بكناريا في مداخلته خلال الاجتماع، فبعد استعراضه لآخر تطورات القضية الصحراوية وللحالة بالمخيمات وللوضعية الكارثية لحقوق الانسان بالاراضي المحتلة من الصحراء الغربية، تطرق للأهمية التي يكتسيها هذا البرنامج الذي يوفرعبرالعديد من المقاطعات الاسبانية، فرصا لا تعوض لمئات من الاطفال الصحراويين للإستفادة من نظام تعليمي راقي بالمؤسسات التربوية الإسبانية مع المحافظة على هويتهم وثقافة شعبهم من خلال  تلقيهم دروس إضافية موازية في اللغة العربية والتربية الدينية.
وبعد أن أشاد السيد حمدي منصور أيما إشادة بانخراط عائلات ومنظمات تضامن إسبانية في هذا العمل الانساني التطوعي لفائدة إبناء شعبنا رغم ما يترتب عن ذلك من جهد ووقت وبذل للمال، قال إن الصورة الانسانية الراقية للشعوب الاسبانية لا تشفع ولا تجزي عن الدولة الاسبانية وحكوماتها المتعاقبة التي بدل أن تتحمل مسؤوليا تها التاريخية والقانونية، كما فعلت جارتها البرتغال تجاه شعب تيمور الشرقية، فضلت التآمر ضد الشعب الصحراوي وتستمر في مساندة الاطروحة المغربية.
ومن المتوقع ان يصل يوم الثلاثاء القادم ( 05 سبتمبر 2017 ) فوج الاطفال الذين سيتابعون دراستهم هذا العام بالجزر بمطار لوس روديوس بجزيرة تينيريفي.

cof

sdr