المغرب في قلب فضيحة عالمية بعد تجسسه على وزراء جزائريين في فرنسا.

معطيات جديدة ظهرت في ملف الشرطي الفرنسي المشتبه في تقديمه معلومات إلى الأجهزة الاستخباراتية المغربية، فحسب صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية فإن المعلومات التي قدمها المتهم لم تعد تتعلق فقط بالمواطنين المغاربة المصنفين خطر أو ما يطلق عليهم ملف “s”، بل تعدتها إلى معلومات قد تضر بالعلاقات بين الجزائر وفرنسا حسبما عثر عليه المحققون في منزل المغربي الذي كان يتواصل معه ويدعى “دريس.أ”.
وقد احتفظ “دريس.أ” في منزله بوثائق تشير إلى عبور مسؤول جزائري سابق رفيع المستوى عبر الحدود بين البلدين، وأيضا مذكرتين للسفارة الجزائرية حول عبور وزيرين أثناء عملهما لحدود البلد المجاور.
وبتاريخ 31 ماي، وجهت تهم لضابط الشرطة الفرنسي بتهمة الفساد وانتهاك السرية المهنية بعد تسريب معلومات سرية جدا، قدمها لأجهزة المخابرات المغربية مقابل استفادته من اقامة مجانية في المغرب.
قضية تجسس النظام المغربي على مسؤولين جزائريين في فرنسا والتي نشرتها صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية اليوم الثلاثاء، تتعلق بثلاثة من كبار المسؤولين في الجزائر، وحسب مصادر “tsa” فإن الأمر يتعلق بوزيرين كانا في منصبهما آنذاك وهما حميد قرين وزير الاتصال في الحكومة الجزائرية والطاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجزائري.
الوثائق التي عثر عليها في منزل الجاسوس المغربي “دريس.أ” تتعلق بتحركاتهم في باريس، وتعود إلى شهر يناير الماضي، حيث كانا في زيارة رسمية الى العاصمة الفرنسية باريس، وحينها شارك وزير التعليم العالي الجزائري طاهر حجار بدعوة من نظيره الفرنسي رفقة حميد قرين في تظاهرة بالمعهد العالمي العربي.
أما بخصوص المسؤول الجزائري الثالث والذي وصفته صحيفة ليبيراسيون بأنه رفيع المستوى، فيتعلق الأمر بنور الدين يزيد زرهوني، والذي كان نائب اللوزير الأول الجزائري.
المصدر : TSA

4 تعليقات

  1. وهل المخبارات الجزائرية لا تتجسس علي احد
    ومذا سايقع هل تسقط السماء علي الارض مخابرات العالم كله
    هكذا تصيب وتخطي

  2. الجاسوسية علم يدرس و تعتمدها كل دول العالم بدون إستثناء و ليس فضيحة …..
    ومن لم يتعلم من هذا المسار .. فليتهيأ ليكون نعجة و سط الذئاب .

  3. المغرب يتجسس على الجزائر و الجزائر تتجسس على المغرب و فرنسا تستغل سوء التفاهم الحاصل بين البلدين الشقيقين وتستنزف خيراتهما

  4. الجاسوسية او الجوسسة علم قائم بذاته وله مدارس خاصة ومتشعبة كالمدرسة الفرنسية والمدرسة البريطانية والمدرسة الأمريكية والمدرسة الروسية والصينية والهندية وسيدتهم وملهمتهم الاولى والمرجع الاعلى في الجاسوسية هي المدرسة الإسرائيلية .المدرسة التي يتخرج منها جميع ضباط المخابرات في العالم ومؤخرا كان ضباط مخابرات إسرائيليون يدرسون ضباط اسبان في دهاليز إدارة الامن والتوثيق الإسبانية . وكون ان مخابرات تتجسس على اخرى هذا شيء مسلم به في فلسفة الاستخبارات وامر مسموح به ويمكن في بعض الأحيان التغاضي عنه فكم من جاسوس ضبط متلبسا ومعه اسرار خطيرة تم اطلاق سراحه ولم يغير ذلك من العلاقات الثنائية بين البلدان المتنافسة والا كيف نكولو احنا الصحراويين اولاد المتعارفات هههه شيء عادي جدا الا علنو الجريدة تبغي تحقق شي ينكالو سكووب ولا سبق صحفي وديرلك عنوان مثير يتم بعده بيع آلاف النسخ منها وبالتالي هي قضية ربحية فقط امال والله الا نكد نحلف عن المغرب يتجسس على الجزائر في الجزائر العاصمة كبال ماه في فرنسا والعكس صحيح تكد الجزائر تمشي عملاءها ايهدلو اتاي مع المسؤولين المغاربة ولا كاع تكد تجند مسؤولين مغاربة وتكريهم هذا عادي ولايفيد في اي شيء من كد بعد القضية لعل ايشك اطر المستقبل الصحراوي انهم بهذا الخبر سيميلون كفة طرف على اخر بالعكس هناك ملفات ماتوخظ كاع اعلى الإعلام ويتم التفاهم خلالها بين المخابرات انفسها وتتم فيها المساومات تبادل المعلومات وكل مخابرات تهدد الاخرى بنشر غسيلها وهكذا خرصولنا لشي ثاني الله ايجازيكم بالخير المستقبل الصحراوي رانكم مدة متعدلين تحياتي لكم