محكمة العدل الاوروبية تتدارس شكوى جديدة حول مياه الصحراء الغربية المحتلة.

عقدت  محكمة العدل الاوروبية صباح الاربعاء بمقرها بليكسنبورغ اولى جلساتها لتدارس  الدعوى المرفوعة امامها من قبل  المحكمة العليا لبريطانية  شهر اكتوبر 2015، و التي رفعت القضية المقدمة من جمعية “حملة  التضامن مع الصحراء الغربية” ضد وزارة الزراعة والتغذية البريطانية والمكتب الملكي لجمع الضرائب من خلال هيئة لاي داي للمحاماة البريطانية.
جسلة محكمة العدل الاوروبية حضرها المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو السيد امحمد خداد الى جانب دفاع حملة التضامن مع الصحراء الغربية ومحامون عن مجلس الحكومات ومحامو مفوضية الاتحاد الاوروبي  اضافة الى محامين عن الحكومتين  الفرنسية والاسبانية، وسيرتها نفس  هيئة المحكمة من قضاة ومدعي عام  والتي  اصدرت قرار المحكمة فيما يتعلق بالاتفاقيات الفلاحية في 21 ديسمبر 2016.
المرافعات التي دامت اربعة ساعات متواصلة اكد خلالها المحامون لبريطانيون ان لا استفادة للصحراويين من ثرواتهم وان المستفيد هو المغرب والمستوطنين المغاربة مما يجعل القانون الدولي سيدا في التعامل مع هكذا دعاوى قضائية، وهو مايعني ان الشعب الصحراوي ممثلا في جبهة البوليساريو التي تعتبر الممثل الشرعي والوحيد لهذا الشعب انطلاقا من قرار الامم المتحدة 3437 لسنة 1979 الذي يبقي السيادة على الثراوت الطبيعية الصحراوية للشعب الصحراوي و يمنع المس منها الا من خلال موافقته ولمصلحته.
و اجمع الحضور  على انه لاوجود لاي بلد عضو في الاتحاد الاوروبي يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية بما في ذلك فرنسا واسبانيا الحضارتان ,وان الصحراء الغربية كما جاء بشكل واضح في قرار المحكمة نهاية 2016 ليست جزء من المغرب وانها ارض منفصلة ومختلفة ومتميزة عن المغرب مما يعني استحالة تمديد اي اتفاقيات بين الاتحاد الاوروبي والمغرب الى الصحراء الغربية.
وحددت هيئة المحكمة يوم 15 ديسمبر 2017، تاريخا  للاستماع الى تقرير المدعي العام للمحكمة، في انتظار ان يصدر قرار المحكمة في القضية خلال الثلاثي الاول من سنة 2018.

7 تعليقات

  1. المحكمة لاتعني للمغريب شيئا فهي انتصاراتنا بيد ان الحقيقة غير ذلك هناك اتفاق سري بين المغريب وقيادتنا حول استمرار المفاوضات بشروط المغريب وهي اقبار الاستفثاء

    • أنت مغربي ، نصا وروحا ، والفرق بين الصحراوي الأصيل وغيره أن غير الصحراوي
      في موضوع الصحراء يختفي وراء الأسماء المستعارة ، مدعيا أنه صحراوي ويعمل
      لتثبيط العزائم ، بينما الصحراوي الأصيل لا يثبط عزائم إخوانه .المخازنية كالخفافيش
      في تعليقاتهم تجد الدسيسة …الشعب الصحراوي ذكي لا يخدعه أي خب من المخازنية

      • اذهب للشروق وعلق وسب المخرب والمخاربة كما تسميهم اما وان تسميني بخفاش فعقلي انقى واذكى منك متى كنت تناصر الصحراويين وانت تطعن في جنسيتي لن يتاتى لك ذلك نحن اسود وسوف نسترد حقنا بالله اذا ابتعدتم عنا انثم ودولة الاحتلال سوف ترون من نحن عباس اقولها لك انا الان بالمهجر اذا اردت ان نلتقي بتيندوف او مخيم السمارة فتعالى وزرني ولن اسمح لك بان تنعثني بالمخزني او الخفاش فاهل الصحراء لايسبون ذلك من شيمكم والمغاربة كذلك

      • الصحراوي لايكذب ولو على نفسه لكن هناك من يكذب ويصدق كذبه الصحراوي فحل ويقول الحقيقة وهذا ماجعلني اقول ماذا ستؤوله قضيتنا التي وصلت اسوء مراحلها

  2. ولي المدير الاختيار في النشر من عدمه بناء على حياه او موالته وله الاختيار حتى يبرهن على الأمانة التي يحملها وحتى لا يتحول المستقبل الصحراوي الى ماض والسلام

    • ولكن على السيد المدير ان لاينشر القذف والسب والتخوين رجاء من كان يغار على وطنه فل يدلي بالنصيحة او ليصمت

  3. من أهل الصحراء

    الأخ عباس مازال يعيش في أجواء الحرب الباردة