سيارة تدهس،مواطنة صحراوية، بعاصمة الإحتلال الرباط.

لقيت المواطنة الصحراوية، غليلة عمار (لخليفة)، حتفها صباح يوم الخميس ، بالعاصمة المغربية الرباط، بعد دهسها من طرف سيارة تعود ملكيتها لأحد المغاربة.
الفقيدة غليلة عمار لخليفة، كانت ضمن مجموعة من الصحراويين تخوض إعتصاما مفتوحا، بعاصمة الإحتلال المغربية، الرباط، من أجل المطالبة بالحق في العيش الكريم.
وقد اكدت مصادر إيكيب ميديا، من الرباط، أن السيارة التي دهست الفقيدة غليلة عمار، كانت تسير بسرعة قصوى، عندما همت الفقيدة بقطع الطريق ضمن مجموعة المعتصمين في إتجاه مكان المعتصم.
الفقيدة غليلة عمار، كانت تناضل من أجل إنتزاع حقوق إبنائها في العيش الكريم، حيث تعيل أربعة أبناء، وتعاني فقرا مدقعا، على غرار غالبية العائلات الصحراوية.

المصدر : ايكيب ميديا.

تعليق واحد

  1. لك الله يا شعب الساقية والوادي….من لم يقت منك بالدهس يغتال بغيره….تعددت وسائل قتلك وجرمهم واحد…اللهم ارحمها برحمتك يا أرحم الراحمين ونحسبها عندك شهيدة بفضلك وكرمك وارزق أسرتيها الكبيرة والصغيرة الصبر والسلوان …أنت وكيلنا فيهم يا الله ولا حول ولا قوة لنا إلا بك أنت وحدك .