تونس تطرد إبن عم الملك المغربي بتحريض من نظام المخزن.

تفاجأ الأمير المغربي مولاي هشام ابن عم ملك المغرب محمد السادس، باقتحام خمسة من رجال الشرطة بلباس مدني مسبح فندق موفونبيك الذي كان يقيم فيه بتونس، من أجل اصطحابه إلى مركز للشرطة، حيث كان متواجدا في تونس من أجل إلقاء محاضرة.
وبعد قضائه وقتا في مركز للشرطة، تم أخذه إلى مطار تونس وسط حراسة أمنية من أجل ترحيله إلى باريس، حيث سيغادر تونس باتجاه فرنسا نهاية اليوم، على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية.
مولاي هشام والذي عادة ما يلقب إعلاميا “بالأمير الأحمر”، بسبب انتقاداته لطريقة تسيير المملكة المغربية، يقيم في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، ويشغل منصب باحث في جامعة هارفارد.
وعند توقيفه، اصطحبه رجال الشرطة إلى إلى غرفته في الفندق لتغيير ملابسه وأخذ أغراضه قبل أن يقودوه إلى مركز للأمن، حيث أعطيت له أوامر شفهية بمغادرة تونس، ومن هناك نقل الى المطار في سيارة للشرطة، كما لاق مرافقوه معاملة حسنة من رجال الأمن التونسيين.
وطالب الامير المغربي من معتقليه تقديم طلب كتابي أو تقرير بخصوص ترحيله لكن الشرطة رفضت، واكتفى مسؤول بالخطوط الجوية الفرنسية بالتصريح في “ميكروفون” المطار بأنه لم توجه له تهم القيام بجرائم، بل هو قرار سياسي، دون إعطاء تفاصيل أكثر.
ويؤكد مرافقوه أنه لا توجد أي خلافات بين السلطات التونسية ومولاي هشام، الذي تربطه علاقات جيدة مع الأسرة الملكية السعودية، حيث توقعوا أن تكون هذه القرارات السياسية الخاصة بترحيله بمراسلة من النظام المغربي.

المصدر : Tsa

7 تعليقات

  1. هذه الحادثة تكشف الصراع داخل الحكم العلوي ، الذي استشرى فيه الفساد،
    ويتمدد هذا الفساد كالسرطان في جسم الأسرة العلوية ، وما يُبقيها واقفة الى
    الآن سوى ضعف الشعب المغربي ، وتشتت معارضته من جهة ، وتدخل
    فرنسا لحماية النظام من الفكك من جهة ثانية ، واي عودة للحرب في الصحراء
    سيساعد على تفك هذه الأسرة .

    • من أهل الصحراء

      الأخ عباس حبدا لو تكلمت عن الصراع الموجود حاليا في بلدك لخلافة بوتفليقة لكان أحسن

      • للجزائر رجالها …يا مخزني ياعياش …..إسأل نفسك عن بلدك المغرب
        وعن الفساد المستشري فيه ، أنا قلمي في خدمة القضية الصحراوية الى
        أن تتحرر الصحراء من رجسكم … ويرفع هذا الشعب العظيم رايته الشريفة
        على ربوع الصحراء الطاهرة التى دنستها الأقدام النجسة .

    • اذا كان الخبر صحيح فانه يدل على ان المغرب دولة قوية استطاع. التحكم في السلطة التونسية . يعني له نفوذ قوي على دولة ذات سيادة كتونس.

  2. ابن الطنطان

    خبر سيساهم في تقرير المصير!!!

  3. يجب التاكدمن الاخبار قبل نشرها ماهو الواقع والحقيقة
    قرر السلطات القطرية، إلغاء المحاضرة التي كان من المقرر أن يلقيها الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس بالدوحة يوم 12 شتنبر الجاري حول موضوع الربيع العربي، وذلك بعد ساعات من ترحيله من تونس أن الصحافة التونسية والموقع الإخباري “لوموند افريك”، أشاروا إلى أن الأمر صدر بإيعاز من دول خليجية.

    ومن جهته أكد “الأمير الأحمر”، كما يلقب، خبر ترحيله في تصريح لأحد المواقع المغربية، دون أن يضيف أي تفاصيل أخرى أو يكشف عن سبب ذلك.

    وكان الأمير هشام في تونس لإلقاء محاضرة حول “التحديات الأمنية في تونس واليمن والمغرب”، لكن السلطات أرغمته على مغادرتها إلى باريس دون توضيح الأسباب، واكتفت بإخباره بأنه “شخص غير مرغوب فيه بالبلاد”.
    وبالإضافة إلى قرابته من ملك المغرب، فهو ابن خالة الملياردير السعودي الوليد بن طلال، وحفيد رياض الصلح أول رئيس وزراء لبناني بعد الاستقلال من والدته لمياء الصلح.

  4. لمن لا يستطيع هضم الحقائق الملموسة ويحمل سيف دون كيشوت أقول له بأنه هذه الحادثة ماهي إلا ورقة حمراء من بين آلاف الأوراق الحمراء الموجهة في وجه أخبث وأحقر نظام على وجه البسيطة….نظام المهلكة المغربية الشجرة التي نخرتها السوسة وستبقى رمادا تحت أقدام أحرار الحراك الشعبي….