وزير الخارجية المغربي بوريطة، ضيف غير مرحب به في واشنطن.

حاولت بعض وسائل الاعلام المغربية تضليل الرأي العام بحديثها عن أهمية اللقاء الذي جمع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الامريكي ريكس تيلرسون بالعاصمة الامريكية واشنطن يوم 7 سبتمبر الجاري، وذهبت بعيدا في ربطها بين اللقاء وقضية الصحراء الغربية.
وقال مصدر دبلوماسي صحراوي في إتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي، أن إستقبال وزيرة الخارجية الامريكي لنظيره المغربي لم يستمر إلا 20 دقيقة، وهو مجرد لقاء بروتوكولي لم يتم فيه التطرق للقضايا المهمة مثل قضية الصحراء الغربية، كما لم يتطرق الناطق باسم الخارجية الامريكية في مؤتمره الصحفي اليومي للقاء وزير الخارجية المغربي مع نظيره الامريكي.
وكان الرئيس الامريكي ترامب قد تجاهل لقاء العاهل المغربي اثناء عطلته في مدينة ميامي الامريكية، ويرجع مراقبون سبب التوتر غير المعلن في العلاقات المغربية الامريكية الى وقوف النظام المغربي الى جانب المرشحة الديمقراطية السابقة للرئاسيات الامريكية هيلاري كلينتون ورهانه عليها وتقديمه لملايين الدولارات كدعم مالي لحملتها الانتخابية وهو ما انتقده الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

ولم يخفي وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عدم ترحيبه بالضيف المغربي، وذلك ما أظهرته الصورة الرسمية التي تم التقاطها عقب اللقاء، حيث ظهر وزير الخارجية المغربي وهو يوزع الابتسامات، بخلاف وزير الخارجية الامريكي.

11 تعليق

  1. ههه كم هو غريب امركم نظرتكم للسياسة بعيدة كل البعد عن العالم يجب ان تطالبوا ببراءة اختراع السياسة البوليزارية

  2. من يعتمد الإعلام المغرب كمصدر لمعلوماته فقد ضل ، وأضل ، الإعلام المغربي
    إعلام مكرس لخدمة النظام ، وسد كل خلل في التسيير المخزني ، لو كان هذا الإعلام
    سليما في معلوماته لقال أن أكثر من 40 سنة والمغرب لم يربح حربه على الشعب
    الصحراوي ، ومازال – إذا كاتب المنظمة الأممية – يكتب الصحراء الغربية ، وفي
    إعلامه الموجه الى شعبه يكتب ” المغربية . إعلام كاذب .

  3. دأت العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية في 20 ديسمبر 1777، وهي الأيام الأولى من تاريخ الولايات المتحدة، وتوطدت رسميا في 1787 عندما صادق الكونغرس الأمريكي على معاهدة السلام والصداقة بين البلدين،[ واعترف المغرب رسميا بالمستعمرات الأمريكية كدولة ذات سيادة موحدة.
    وتم إعادة التفاوض حول المعاهدة في عام 1836، وهي لا تزال سارية المفعول إلى يومنا هذا، مُشكلةً بذلك أطول معاهدة في تاريخ الولايات المتحدة دون انقطاع. كما احتضنت طنجة أقدم مقر دبلوماسي أمريكي في العالم، الذي تحول اليوم إلى متحف، وهي المعلمة التاريخية الأمريكية الوحيدة التي تقع خارج أرض الولايات المتحدة.
    على عين المثل المغربي :”مول المليح باع و راح”.
    الوزير المغربي إلتقى بكبار المسؤولين في البيت الأبيض و نفد مهمته. أما الطرف الآخر فلم يتبقى له من سبيل سوى التضليل و التبخيس.

  4. صورة أفضل من ألف شرح….صناع القرار الأمريكيون بورشاتهم وراء الكواليس….ترى ماذا يعدون ؟؟؟هم يعلمون جيدا أن تسونامي الشعب المغربي بدأت بوادره؟؟؟بالتأكيد يكرهون اسم الثورة الإيرانية واسم إيران وشعب إيرانوقيادة إيران وكل ما ……فهل صناع القرار لموظفي البيت الأبيض سيلدغون من نفس الجحر مرتين؟؟؟هم سيجبرون عما قريب بتغيير الطاغية فاقد الأقنعة بآخر جديد وبأقنعة جديدة مسايرة للمرحلة والواقع المعيش لتبدأ مرحلة جديدة ـقديمة ممزوجة إلى حد ما بقليل من أحلام الكادحين المغاربة لبعض العقود ثلاثة إلى أربعة كحد أقصى ليبدأ سيناريو أكثر تطوراوتكتيكا….والدولة الصحراوية حقيقة تاريخية أمس واليوم وإلى الابد.

  5. ههههه تحليل اكثر من راءع….يؤكد مدى عبقرية الصحفي المحترم

  6. شيئ من المصداقية عجبا لتحليلاتكم الامر وما فيه كان لقاء عاديا استمر عشرين دقيقة هذا هو الوقت الامريكي الكافي لان ولاية تكساس وولويزيانا تمر بنكبة اثر الاعصار الذي ضربهم ثانيا الاعصار المدمر الذي تنتظر ولاية فلوريدا وقد يكلف الملايير في البنى التحثية اما فيما يخص كينتون اعلموا ان الامريكيين ليسوا كالعرب فليس هناك عدواة دائمة ولاصداقة دائمة انما مصالح

  7. من أهل الصحراء

    المغرب حاضر داخل اللوبيات اليهودية الأمريكيةوتساهم هذه اللوبيات في ترجيح كفة المغرب داخل مراكز القرار في الولايات المتحدة الأمريكية. الفضل في ذلك يرجع إلى عاملين، أولهما التقدير الذي يحظى به المغرب من طرف معتنقي الديانة اليهودية، والذي يرجع إلى كون المغرب ظل ملاذا آمنا لليهود على مقر قرون. هذا التقدير يكون أكبر في قلوب يهود أمريكيين ذوي أصول مغربية انتقلوا، أيام «الهجرة الكبرى» من الغرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية. أما العامل الثاني فيكمن في العلاقة التي تجمع يهود مغاربة بيهود أمريكان يصنعون القرار السياسي هناك. هنا يظهر دور أسماء بارزة في الطائفة اليهودية المغربية، يتقدمهم المستشار الملكي أندري أزولاي، ورئيس الطائفة اليهودية المغربية، سيرج بيرديغو. لكن كيف يحصل هذا الضغط اليهودي لصالح المغرب بالولايات المتحدة الأمريكية؟

  8. على من نظحك نحن اخوتي الاعزاء كيف يمكن تصديق خيالات ديبلوماسي صحراوي مايكد حتى ايمد ايدو لريكس تيليرسون وزير الخارجية الامريكي ولا حتى يقف بجنبه وايجينا ذريك ويطلس علينا كذبا والصورة التي وضعتها المستقبل الصحراوي خير دليل على اهمية الضيف واهمية اللقاء والا فلن تجد صورة واحدة اذا كان اللقاء غير مهم وثانيا الامركيين ماهم كيف محمد سالم ول السالك اللي كالك اسكمت فلعدو الكسرة وكأنه يحيي الغزيان الاولى ههه ذوك الناس ياحبيبي مايجوقو اللقاء لقاء واللي ماه لقاء ماه لقاء ماهم خايفين من حد ولايتلقاو التعليمات من قصر المرادية . ثالثا اذ افترضنا ان اللقاء دام 20 دقيقة ف 10 دقائق كانت كافية لاعلان الحرب على المانيا سنة 1939 و5 دقائق كانت كافية لاتخاذ قرار رمي القنبلتين الهيدروجينيتين على هيروشيما وناكازاكي والناس ماهم كيفنا حنا يحسبون الوقت جيدا ويستفيدون منه امال وزير خارجيتنا حنا منين ايعود كايس بلد يالتو ايجي سابك الوقت ب 5ايام ويكبظ اوطيل فخم وايجيب تسديرة زينة ويشريلو بدلة اجديدة ووحدة كادو للرئيس ورئيس الوزراء ومعاهم امساك ماركات زينة وعاكب ذاك يمشي يتلصك كيف ايكاون على الوزارات الاجنبية ويخطف صور من الخيال وايكولك انتصار جديد حققته الديبلوماسية الصحراوية هههه ومن فم ايهدل لقاء ايكد ايفون 3 سوايع يغير بلافايدة الا الرد ولخروطي وتوف وايجي راجع شايطلو شيمن اليورو ومتمتع بجو ابرد من المخيم وهكذا والقضية الله يجعلها تطول وتطول بمنطقه هو
    الحقيقة ان لمقاربة يشتغلو بديبلوماسية صبورة واسطر على كلمة صبورة يتحملون فيها القرصات امال الضربات ماتلات خالكة ونحن نجني الهواء ولخوى وتوف

  9. الولايات المتحدة الامريكية لن تساهم في حلحلة القضية الصحراوية مثلها مثل فرنسا و غيرهم من الدول العظمى لسبب بسيط هو ابقاء الدول المعنية تحت سيطرتها و استغلال خيرتها دون ان تحرك ساكنا

  10. انتصاراخر حققته الدبلوماسية الجمهرية هنئالكم

  11. ابن الطنطان

    هذا أسميه ” إملاء الفراغ بما لا يناسب”