ناشطة دولية تدعو الأفارقة لتأمين حق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال.

أكدت الناشطة الدولية في مجال المناخ و حقوق الإنسان السيدة “كاترين كونستنتيندس” في تصريح لوسائل الإعلام الوطنية على تضامنها ودعمها للشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحق في تقرير المصير والحرية.
و أعتبرت الناشطة الجنوب إفريقية أن ما يعانيه الشعب الصحراوي منذ أربعة عقود شبيه بما عاشه الشعب الجنوب إفريقي فترة الإستعمار والحكم العنصري، كما عبرت في سياق حديثها عن إلتزامها الكامل في مساندة إخواننا وأخواتها في الصحراء الغربية من أجل الحصول على كل الحقوق المشروعة حد تعبيرها.
وأشارت السيدة “كاترين” إلى قضية الصحراء الغربية كقضية كل الأفارقة كونها أخر مستعمرة بالقارة الإفريقية مؤكدة بأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال السماح أن يكون الشعب الصحراوي منسي في إفريقيا، داعية كل الأفارقة الإلتزام وبذل كل الجهد من أجل تأمين حق الشعب الصحراوي من أجل العودة إلى أرضه حراً مستقلاً.
وجاء تصريح الناشطة الدولية كاترين على هامش مشاركتها في الندوة التي إحتضنها مقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف بحضور عدد من الدبلوماسيين والمنظمات الغير حكومية ومهتمين بالقضية الصحراوية وذلك على هامش الدورة السادسة والثلاثين للمجلس.
مراسلة : عالي الرُبيو / جنيف.