احمد سالم ابا بوزيد ، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة المغفور له باذن الله،: احمد سالم ابا بوزيد ، شقيق الزميل : مولاي ابا بوزيد.
الشاب الذي تعرفه اجديرية نشطا متفانيا في عمله ، قبل ان يعمل حارسا ليلياً في متوسطة الشهيد بلة احمد الزين بولاية السمارة كي يعيل عائلته الصغيرة بحلال عرقه.
كان الشاب احمد سالم ابا بوزيد حيويا نشطا وعمل باتقان في مديرية الاحصاء بدائرة اجديرية.
ظل صامدا في المخيم قانعا لايسأل الناس ولو به خصاصة.
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا الى الزميل مولاي أبا بوزيد، والى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.