الصحراء الغربية، بين التمني وايجاد الحلول‎.

بقلم : سالم اطويف.
ان الوضع في الصحراء الغربية وبالخصوص الجانب المحتل منها من طرف المملكة المغربية لاكثر من عقود .
لم يعرف اي تطور ملموس منذ الامضاء على وقف اطلاق  النار بين جبهىة البوليساريو و الرباط الاخيرة التي لا زالت  تتمادى في بسط سيادتها بالقوة على الاقليم المتنازع عليه بين الطرفين ضاربة بعرض الحائط كل المواثيف و القرارات الدولية التي تحث على احترام حقوق الانسان بما فيها حرية التعبير والتظاهر.
جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي تحاول التماشي مع الوضع بشكل من الرزانة و لالتزام بالشرعية الدولية و محاولة وضع المغرب في زاوية ضيقة مع الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي والاوربي  مراهنة على عامل الوقت و محاولاتها المتعددة  في وضع استراتيجيات كلاسيكية لا تسمن ولا تغني من جوع،  لتبقى المسالة مسالة وقت ولو كان ذالك على حساب معاناة الشعب الصحراوي داخل وخارج الاراضي المحتلة و مخيمات اللجوء.
المغرب بصفته محتل عسكريا واداريا وحتى ثقافيا للجزء المحتل من الصحراء الغربية يعتمد في سياسته وطريقة تدبيرها على ضم الاقليم بالقوة  و لا يكترث لاتهامات و محاولات توريطه من طرف جبهة البوليساريو ما دام يرى نفسه فوق الارض وله حلفاء يشهدون له  بذالك بل يدافعون عنه في المنابر و الملتقيات الدولية وامام انظار العالم دون حسيب او رقيب .
الحراك في الارض المحتلة اصيب بالشلل في السنوات الاخيرة، لا اقول ان النظام المغربي كان سببا وراء ذالك و انما سياسة تدبير وتسيير ملف الارض المحتلة كانت سببا رئيسي في  فقدان الجبهة قواعدها الرئيسية في الحراك على مستوى المواقع الجامعية و الجاليات و جنوب المغرب الشيء الكبير الذي اثر في مسار الانتفاضة و انحرافها عن سكتها لتجد نفسها في  مستنقع التجاذبات والصراعات الشخصية التي بدات بين شخصين قبل ان يتم اسقاطها على القاعدة الجماهيرية التي كانت في اوج عطائها.
اذا وامام هذه التناقضات التي تعرفها قضيتنا الوطنية التي اصبح يهددها كبر السن و عامل الشيخوخة.
_ماذا يمكن فعله اما تعنت المغرب الذي لا يكترث لاي قرار من قرارات الامم المتحدة؟
_ماهي السبل الكفيلة لوضع حد لتعنت المغرب وممارساته العدوانية ضد الصحراوين والمعتقلين السياسيين؟.
_ما هي الطريقة الانجع لطرد المحتل المغربي  من الصحراء الغربية؟..

6 تعليقات

  1. ما هي القرارات الأممية التي لم يلتزم بها المغرب والتي تدل على تعنته أم تتكلم عن فراغ لتضليل القارء فقط.

  2. قرار 14_15 الصادر عن الجمعية العامة لامم المتحدة والذي يؤكد احقية الشعوب المستعمرة في تقرير مصيرها دون قيد او شرط
    مادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان التي تؤكد على حري الراي والتعبير
    مادة 9 التي لا تسمح باعتقال او ابعاد اي شخص بشكل تعسفي
    ناهيك عن التعذيب داخل وخارج السجون المغربية و الاختطافات اليومية وبشكل ممنهج في حق النشطاء والاعلاميين الصحراويين اضافة الى استنزاف الثروات بشكل متعمد وهذا يخالف ما جاء في مواد الاعلان العالمي لحقوق الانسان وقرارات الجمعية العامة لامم اامتحدة

  3. من أهل الصحراء

    حل تفاوضي يرضي الطرفين هذا هو أقصى ما وصلت إليه الأمم المثحدة بعد إستحالة تنظيم أي إستفتاء

  4. الحل في اعتقادي مستبعد ما دامت الرباط متشبثة بتعنتها ورفضها القاطع لاي حل من الحلول في اعتقادها يمس او يرفض تواجدها على الارض
    بالمقابل الجبهة هي الاخرى ترفض اي مقترح سيمس او ينفي سيادتها على الارض، وهذا امر بالنسبة لي مقبول لان الجبهة في الاخير هي صاحبة الارض بشهادة الكل .
    تبقى الصيغة المقبولة او المفروضة اذا صح التعبير في يد الجزائر وموريتانيا وهنا يكمن الشيطان .

  5. صحراوي مستقل

    الاسئلة التي يجب ان تطرح :
    1-من وقع وقف اطلاق النار بدون ضمانات ؟
    2-من تنازل عن الاستقلال وقبل بحق تقرير المصير ؟
    3-من تنازل عن الاستفتاء وقبل بالمفاوضات العبثية ؟
    4-من سمح للمحتل المغربي بخرق المنطقة العازلة وفتح معبر الكركرات ؟
    5-من دمر انتفاضة الاستقلال المباركة وزرع الفتنة بين النشطاء الصحراويين واقبر الانتفاضة بشكل كامل ؟
    6-من اصدر قانون التعدين الذي يسمح باستغلال الموارد الطبيعية في الاراضي المحررة ؟
    7-من يمتلك اليوم جيشا نظاميا مجهزا بالعتاد المتطور ويرفض استئناف الكفاح المسلح ؟
    8-من فرط في الاراضي المحتلة واكتفى بارض المنفى وبالسلطة المطلقة واستغلال المساعادت المقدمة للشعب الصحراوي ؟
    عندما نبحث عن اجابة لكل هذه الأسئلة سنعلم من هو العدو الحقيقي للقضية الصحراوية والمتسبب في استمرار الاحتلال المغربي
    ومعاناة شعبنا في المناطق المحتلة والمحررة وفي اللجوء …

  6. اسئلة في الصميم ويجب ادراجها في مقال تحليلي للواقع المؤسف الذي اصبحت تعيشه قضيتنا الوطنية ،لذا ومن هذا المنبر الذي نحترمه و نؤيده اوجه طلب لكل متتبعيه لمناقشة وطرح اسئلة من هذا القبيل .