تقرير الــ ASVDH عن أحداث الخميس الاسود بالمناطق المحتلة.

تدخلت قوات الأمن المغربية باستخدام القوة على الساعة 19:00 من مساء اليوم الخميس 21 سبتمبر 2017ٍ ضد متظاهرين سلميين صحراويين بشارع السمارة بمدينة العيون – الصحراء الغربية مانعة إياهم من التظاهر تزامنا والنداء الذي أطلقته في وقت سابق تنسيقية اكديم ازيك للحراك السلمي من اجل التضامن مع ” معتقلي اكديم ازيك ” والمطالبة باطلاق سراحهم .
وقد سجلت الجمعية الصحراوية ASVDH من خلال مندوبها بعين المكان،العديد من الخروقات التي مست سلامة المتظاهرين وحقهم في التظاهر والتي نوجزها كما يلي :
– إقدام القوات المغربية على محاصرة المنافذ المؤدية الى مكان الوقفة قبل موعدها ومنع المواطنين الصحراويين من الوصول إليها .
– سلمية المتظاهرين الذين تمكن بعضهم من كسر الحظر حيث كانوا يرددون مجموعة من الشعارات السياسية والحقوقية مثل : ” لابديل لابديل عن تقرير المصير / معتقل يا رفيق سنواصل الطريق …..”
– عدم التزام قوات الامن المغربية بالقواعد الدولية المتعلقة بالاجراءات الشكلية المطلوب التقيد بها المتعارف عليها في التعامل مع المتظاهرين ، وكذا عدم الالتزام بقانون الحريات العامة الذي حدد مجموعة من الإجراءات لذلك .
– استخدام العنف المباشر والمفرط ضد المتظاهرين من طرف ضباط وأفراد من القوات المغربية بأزياء رسمية وأخرى مدنية والبعض منهم موضوع العديد من الشكاوى المقدمة من طرف الضحايا الصحراويين، وهو ما يرسخ سياسة الافلات من العقاب وعدم قيام السلطات القضائية بمسؤوليتها في فتح تحقيق في هذه الشكاوى وتشجيع هؤلاء في التمادي في إلحاق الأذى بالمتظاهرين..
– استخدام مجموعة من الأدوات في قمع المتظاهرين السلميين من قبيل : ” أجهزة اللاسلكي – العصي الخشبية الغليظة …” ومجموعة من الأساليب كــ: ” الصفع ـ السحل – المطاردة بالسيارات وعلى الأرجل ….”
وقد نتج عن هذا التدخل سقوط العديد من الضحايا البعض منهم نقل الى المستشفى كحالة كل من :
– عزيزة بيزا ، تعرضت لحالة اغماء مصحوب بفقدان البصر
– عضو الجمعية مينة ابا اعلي ، رضوض بمختلف انحاء الجسم
– عضو الجمعية حسنة ادويهي ، اصابة على مستوى العين .
– بشري بن طالب ، اصابة على مستوى اليد .
– امباركة باني.
– بشر ازفاطي .
– بشرايا اليزيد .
– فاطمة الزيعر .
– الزينة الشتوكي .
– مريم البورحيمي .
– لحبيب الصالحي.
– محمد مولود اندور.
وفي ذات السياق ، توصلت الجمعية بمعلومات موثوقة تفيد بإقدام القوات المغربية بمدينة بوجدور – الصحراء الغربية على التدخل وبالقوة ضد متظاهرين سلميين صحراويين خرجوا على الساعة 18:30 من مساء نفسه اليوم للتظاهر بالشارع الرئيسي للمدينة تضامنا مع معتقلي مجموعة اكديم ازيك ، وهو التدخل الذي خلف مجموعة من الإصابات البعض منها في حالة حرجة ويتعلق الأمر بكل من :
” سلطانة خيا – زينابو باي – عايشة بابيت – فاطمة الحافظي – لحسيني سيد ابراهيم – محمد لمين البكاري – الطيب خمدي – حمدي حبادي ” .

تعليق واحد

  1. حتى لا ينسى العالم قضية الصحراء الغربية لا بد من الحراك ، إخوانكم في الريف مازالوا
    على موقفهم الرافض لحكم المخزن ، حراككم يسند قضيتكم في الأمم المتحدة ، ويكشف
    كذب المحتل المغربي .