ممثلة جبهة البوليساريو بسويسرا تنشط محاضرة حول القضية الصحراوية.

جنيف / سويسرا : تزامنا مع اليوم العالمي للسلام، نشطت ممثلة جبهة البوليساريو بسويسرا الأخت أميمة عبد السلام محاضرة مساء اليوم 22 سبتمبر الجاري، حول قضية الصحراء الغربية “الماضي والحاضر” وسط حضور عدد من المتضامنين السويسريين والفرنسيين، وإفتتحت الأخت أميمة عبد السلام مداخلتها بعرض حول تاريخ القضية الصحراوية منذ الإستعمار الإسباني مرورا بالإجتياح المغربي عقب تقسيم الصحراء الغربية بين المغرب وموريتانيا من جهة خلال ما سمي بإتفاقية مدريد المشؤومة.
الدبلوماسية الصحراوية عرجت كذلك على الإنتهاكات التي تقوم بها أجهزة الأمن المغربية بشكل ممنهج في حق المدنيين الصحراويين في الأراضي المحتلة، والمحاكمات الصورية في حق النشطاء الحقوقيين والمطالبين بالحق في تقرير المصير، كما أشارت في سياق حديثها إلى الحصار العسكري الذي تعيشه الأراضي المحتلة ومنع كل أشكال التعبير والتظاهر السلمي بإستعمال القوة لتفريق أي إحتجاج.
من جهته الوفد المرافق للأخت أميمة عبد السلام، قدم هو الأخر شهادات حية حول ما تعرضوا له من معاملة قاسية نتيجة نشاطهم الحقوقي ومشاركاتهم في المظاهرات السلمية التي تشهدها الأراضي الصحراوية للطالبة بتمكين الشعب الصحراوي من الحق في تقرير المصير والإستقلال، كما أشارت المداخلات إلى النهب الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية وعدم استفادة الشعب الصحراوي من عائدات تلك الخيرات الهائلة عكس ما يروج له نظام الإحتلال المغربي.
وتجدر الإشارة إلى أن المحاضرة تأتي في إطار إنفتاح تمثيلية الجبهة بسويسرا وتواصلها مع المجتمع المدني وهيئاته الحقوقية للتعريف أكثر بالقضية الصحراوية داخل الأوساط السويسرية ، ونقل معاناة الشعب الصحراوي نتيجة إحتلال المغرب الغير شرعي لأرضه، وإنتهاكه لكل الحقوق السياسية، الإجتماعية والإقتصادية،
وضم الوفد المرافق للأخت أميمة عبد السلام كل من النائب الأول لتمثيلية الجبهة الأخ حدمين مولود سعيد و عضو جمعية أفابرديسا عالي بوزيد، ورئيسة منتدى المستقبل للمرأة الصحراوية الأخت سكينة جد أهلو إلى جانب حسنة أبا عضو الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتبكة من طرف الدولة المغربية ومصطفى المشظوفي عضو لجنة عائلات معتقلي أكديم إزيك، والناشطة الحقوقية السالكة البشير داهي.
مراسلة : محمد عالي إبراهيم / جنيف.