الناشطة الصحراوية”فطمتوا منت الشهيد بارى” تخوض إعتصاما بالعيون المحتلة.

تخوض الناشطة الصحراوية الاخت “فطمتوا منت الشهيد بارى” إعتصاما من داخل مايسمى المجلس الوطني لحقوق الانسان أين تطالب بإسترجاع مأذونية النقل التي حصلت عليها سابقا في عملية الادماج وتعويض الضحايا،إلا أن سلطات الاحتلال في الآونة الاخيرة عملت على نهج سياسة قطع الارزاق اتجاه المناضلين الصحراويين،يذكر أن سلطات الاحتلال صادرت رخصة النقل الخاصة بالاخت فطمتوا منذ شهر غشت من سنة 2016 ورغم تقديمها للعديد من الشكايات الا أنها لم تستطع الحصول على حقها في إسترجاعها نتيجة لمواقفها الثابتة من حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وتجدر كذلك للاشارة أن الاخت فطمتوا هي المعيل الوحيد لاسرتها بعد وفاة زوجها ولها من الابناء خمسة ولايتوفرون على دخل قار،ولا تزال سلطات الاحتلال تستمر في إستفزاز العائلة والى محاصرة منزلهم.
وتناشد الاخت فطمتوا منت الشهيد من الجماهير الصحراوية مؤازرتها والتضامن معها في هذه الخطوة النضالية وما يليها من خطوات تصعيدية قادمة وأنها صامدة وثابتة على مواقفها رغم كل تلك الاجراءات.