بعض عمال ثانوية “سيمون بوليفار” يكشفون حجم الفساد المستثري في ثانويتهم.

كشف بعض عمال ثانوية “سيمون بوليفار” وهي الثانوية الوحيدة في المخيمات ، في اتصالات هاتفية مع “المستقبل الصحراوي” عن بعض مظاهر الفساد التي تسود في ثانويتهم ، وهو الفساد الذي ترعاه الوزارة الاولى منذ سنوات حسب اقوالهم ، متجاوزة دور الوزارة الوصية التي تتبع لها الثانوية بالاسم فقط حسب هؤلاء العمال.
العمال قدموا معطيات تتعلق بحجم التمويل والاستفادات التي تحصل عليها ثانوية “سيمون بوليفار” دون بقية المؤسسات التربوية الاخرى وهو الدعم المبالغ فيه حسب العمال اذا ماقورن بعدد التلاميذ والعمال في الثانوية .
حيث تستفيد من :
_ مايناهز 6 طن من المحروقات شهريا
_ تقدم الوزراة الاولى شك مالي مفتوح مخصص لشراء وجبة الفطور مضاف لها الدجاج
_ تحصل الثانوية دوريا وخلال كل دورة على :
40 طن من الدقيق
2 طن من العدس
2 طن من الارز
دعم منوع من القوافل
دعم من السفارة الفنزويلية
كل هذه الامتيازات تنضاف الى النصيب الذي تخصصه الوزارة الوصية على قطاع التعليم للثانوية التي يهيمن عليها المدير بطاقم قبلي خالص ولا يخضع لوزارة التعليم ، اذ تمرد على الوزير الحالي حين اراد تبديله ، واتهم العمال المدير بممارسة القبلية المحضة حيث طرد العديد من العمال لاسباب قبلية لاغير.
العمال الذين تحدثوا ل”المستقبل الصحراوي” اكدوا ان الثانوية تعاني الآن نقصا حادا في الكادر التعليمي بعد أن تحولت الى محمية تابعة للوزارة الاولى تنفق عليها اموال طائلة تماما مثل مدرسة 12 اكتوبر .

2 تعليقان

  1. المسفدون اجهزوا على الدولة واحكموا عليها الخناق فلا صريخ يسمع و لا استقاثة تجدي إن المدد الإنساني انتهئ الى ان اصبح يعرف بالقارب المكسور والكل يمارس اللوصوصية واقصد هنا من له وظيفة حكومية انهم اما سراق يسرقون ام سراق لم يجدوا ما يسرقونه ام سراق لم يحسنوا بعد فن الغفزة التى تزعرد لها أمهات وزوجات السارق الغافز وتتحصر جارتها اما كمدا او حسدا
    والقدوة في ذلك فلان استولى على السيارة والناقة و فلان قبيلى حتى النخاع وعنصري بغيض وفلان ثرى من ريع الهلال والتعاون وفلان اصبح له قطعان وعقار من شطارته ودهائه
    الموضوع معقد من التعقيد فيه جرائم غسيل المال وتبيضه على شكل استثمارات ربما تصل الى متابعة الشرطة الدولية
    ولكن اين فخامة القاضي الاول من ما يحدث ام تراه رمي المنشفة استلاماء على خطى الرجل المبارك الذي جر الجنبة بصبر
    فعلا لا حياة لمن تنادي

  2. اسي بابا لا تيأس هدا حال العرب أينما وجدو