رئيس الجمهورية يشيد بدور جنوب افريقيا في الكفاح الافريقي من اجل التحرر.‎

ثمن رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو تاريخ و مواقف جنوب افريقيا في مساندة كفاح الشعوب الافريقية من اجل التحرر و الانعتاق و التعايش و السلام.
و قال رئيس الجمهورية في خطاب له يوم الاثنين امام نواب البرلمان الافريقي انه و باسم شعب و حكومة الجمهورية الصحراوية يعبر عن جزيل الشكر و عميق الامتنان لشعب و حكومة جنوب افريقيا ” البلد الشقيق، بلد نيلسون مانديلا و اوليفر تامبو رموز الكفاح الافريقي من أجل التحرر والانعتاق والتعايش والسلام”.
و اضاف “ها هي جنوب إفريقيا اليوم أيضاً تحتضن برلمان عموم إفريقيا، هذا الصرح الديمقراطي الذي يشكل مصدر فخر لكل الأفارقة”. مشدد “إننا لعلى ثقة بأن برلمان عموم إفريقيا قد أصبح اليوم مؤهلاً للاضطلاع بكل المسؤوليات الجسام المناطة به”. مؤكدا دعم و مساندة الجمهورية الصحراوية لذا الصرح القاري.

9 تعليقات

  1. وهل سألت نفسك يوما ياغالي الجزاءري ماهو السبب الحقيقي في نزاع المغرب وجنوب أفريقيا؟ أكيد ليس دفاعا عنك لسواد عيوبك .

  2. ابراهيم غالي صحراوي وليس جزائري يمن تصدقون الأعلام المغربي الكاذب وإبراهيم غالي الرئيس كان في جنوب افريقيا وغدا في الأمم المتحدة وسنستقل سلما أو بالحرب. وأدعو القيادة ألى أعلان التجنيد الإجباري لكل الشباب الصحراوي من أجل خوظ المعركة ضد الأحتلال.

  3. ما هذا التناقض يا جاري الأمازيغي ؟؟؟إعلامكم قال ظلما وبهتانا بأن ابراهيم غالي مغربي ومن الرحامنة أو ما شابه ذلك واليوم تقول أنت بأنه جزائري !!!لقد سبق وأن رقصتم على نفس الأسطوانة المشروخة مع الرئيس الراحل فهل استطعتم إيقاف المد الثوري المستمر لقضيتنا العادلة؟؟؟أنت تجهل أو تتجاهل التاريخ وبالخصوص الإفريقي منه ….نظامك العميل تسلم أعدادا كبيرة جدا عن دبابات متطورة من طرف الحكومة العنصرية نظام الآبرتايد الذي كان صديقا حميما للملك المقبور لدعمه في حربه الخاسرة بالصحراء الغربية وفي أول معاركها استولى مقاتلونا الشجعان وبطرقهم الخاصة على جلها وأهدوا العديد منها إلى الحزب الوطني الجنوب إفريقي والمقاومين بجنوب إفريقيا ليتفاجأ نظام الأبرتايد برجوع بضاعته السامة التي ردت إليه لكن بطرق يكرهها ولم تكن تخطر على باله …هههههه دباباته بحديدها ودهانها تسرح وتمرح وتسلخ قواته العنصرية….من باب حق الجار على جاره أنصحك يا جاري الأمازيغي بعدم الإعتماد على تاريخ البلاط وحده ….فلديكم ما يفوق أربعة آلاف من جنودكم كانوا أسرى لدينا والكثير منهم عاش المعارك والبعض منهم كان من قوة الدبابات التي تكلمت عنها فاتصل بهم ونقب عن حقيقة التاريخ وسجلاته التي لن يستسيغها لا نظامك ولا أزلامه…يا جاري الأمازيغي نلسون مانديلا وشعب جنوب إفريقيا وزعمائه تعاملوامع قضيتنا من خلال مبادئهم الثابتة والتاريخ المشترك المشرف تماما كما جزائر الشهداء مع علمي بأنكم تكرهون وتحقدون على هذه الأسماء….فمبادئ هذين البلدين فيما يخص نصرة المظلومين والمستضعفين أينما كانوا وكيفما كانت عقائدهم أو ألوانهم أو مواقعهم الجغرافية فهي أولوية الأولويات لديهما والتاريخ أكبر شاهد .

    • اتحداك للمرة الالف يا مكي عمر ان تنشر رابط وثيقة واحدة صادرة عن الامم المتحدة او الصليب الاحمر الدولي او من البوليزاريو تشير الي ان عدد الاسري المغاربة 4000 اسير.وانا علي استعداد نشر وثيقة من البوليزاريو تحصر الاسري المغاربة عسكريين ومدنيين في 2300 اسير من بداية الحرب سنة 1975 ااي وقف اطلاق النار سنة 71.

      • سواء كانوا 4000 أو كانوا 2300 فهم أسرى وقد تنكر لهم ملك المغرب الحسن الثاني، ولم يقبل إستلامهم مقابل أسري
        البوليساريو ، وفي حدود علمي أن أخر عدد سُلم للمغرب عن
        طريق الصليب الأحمر الدولي هو 4000 هذا زيادة عن القتلى .
        الحسن الثاني كان يُنكر وجود الأسر ، ويقول عنهم المفقودين .
        الحرب عائدة الى الإقليم عائدة نظرا لتمادي المغاربة في سلوك
        مسلك الكذب على شعبهم ، وليس مستحيلا أن يتنصلوا من قتلاهم
        وأسراهم كما فعلوامع قتلاهم وأسراهم السابقون .
        الهروب الى الأمام لا ينفع ، ومحاولة إدخال الجزائر في الموضوع
        لن ينجح ، ومحاولة ربح الوقت كذلك لا ينفع ، وخير من كل هذا
        هو الوقوف أمام المرآة ، والعودة الى مجالسة قادة الشعب الصحراوي
        والإعتراف بحقه في تقرير مصيره ، كم سنة أنكر النظام المغربي
        وجودالجمهورية العربية الصحراوية ، وقاطع المنتظم الإفريقي وفي
        الأخير جلس الى جانب هذه الجمهورية الفتية ، ومن يدري ما يفعل
        غدا ، هل يكون للمغاربة حق الإعتراض ؟ سيقولون : سيدنا يعرف
        مصلحة المغرب . الأسرى أسرى سواء كانوا 4000 أو كانوا2300

      • هو لم يرا ولم يسمع قط خطاب نلسون مانديلا الجماهري بعد خروجه من السجن وانا سابعت به لاجريده لتنشره ان ارادت

  4. من أهل الصحراء

    جنوب إفريقيا تخاف من فقدانها مكانتها الإقتصادية إفريقيا لصالح المغرب هذا هو لب الموضوع

  5. منذ اكثر من 40 سنة ونحن لم نرى من جنوب افريقيا سوى الكلام الا توجد اشياء اخرى…