السفير الأمريكي بنواقشوط، يتحدث عن هجوم قوات الجيش الصحراوي على العاصمة الموريتانية.

قالت العديد من وسائل الاعلام الموريتانية أن سفير الولايات المتحدة الأمريكية بنواقشوط لاري أندري، تحدث يوم الأربعاء عن الهجوم الذى نفذه مقاتلي الجيش الصحراوي على العاصمة الموريتانية نواكشوط في سبعينيات القرن الماضي ، حيث سقطت 3 قذائف هاون على مبنى سفارة الولايات المتحدة فى موريتانيا، وهدمت خلاله حديقة السفير.

وكان الهجوم بقيادة الشهيد الولي مصطفى السيد عليه رحمة الله، وكان السبب المباشر في إبرام اتفاقية سلام بين موريتانيا والجمهورية الصحراوية بالعاصمة الجزائرية.
وقال السفير الامريكي خلال حفل تدشين المبنى الجديد لسفارة بلاده بنواقشوط، إن تاريخ موريتانيا له تأثير على تاريخ السفارة حيث تضرر مبنى السفارة من الخارج فى المحاولة الانقلابية الفاشلة سنة 2003 ، التى قادتها مجموعة من الضباط للإطاحة بنظام الرئيس السابق معاوية ولد سيد أحمد ولد الطائع.
وأضاف السفير أن بلاده هي أول دولة تعترف رسميا باستقلال موريتانيا، وفى عام 1961 أصدر الرئيس الأمريكي جون كنيدي أوامره ببناء سفارة لأمريكا فى نواكشوط بجوار مبنى الرئاسة ، وعين ويليام إيغلتون فى عام 1962 سفيرا له فى موريتانيا.
ودشن سفير الولايات المتحدة فى موريتانيا لاري أندري سفارة بلاده فى العاصمة نواكشوط ، وتقع السفارة على مساحة 10,5 فدان فى حي “تفرغ زينه” ، وتشمل مبنى مكاتب السفارة و عدة مرافق تابعة للعمال.

تعليق واحد

  1. تعليق عباس بن الفرناس الجزائري؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟