السيد “كوهلر” ليس بساحر ونحن اشركنا بالمبادئ‎.

بقلم : سالم اطويف*

ان ضعف الحديث عن القضية الصحراوية و ما يواجهها من عراقيل و غياب الحلول في ظل واقع الاحتلال المرير و تآمر القوى الغربية ضد الشرعية الدولية فيما يتعلق بحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال وتسترها على الجرائم والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتكبة من طرف الاحتلال المغربي في حق المتضاهرين الصحراويين و المحاكمات الغير عادلة التي تفتقد للنزاهة والاستقلالية من حيث القضاء والقانون .
يؤكد على ان القضية الصحراوية رغم ما تعرفه من تحركات ديبلوماسية وما تشهده من تعاطف دولي مستمر نسبيا، فهي لا زالت تفتقد لديناميكية حقيقية على المستوى الداخلي والخارجي بإمكانها ان تساهم بشكل فعلي في فرض قرارات الجبهة على كل المستويات و تركيع المغرب امام المنتظم الدولي والافريقي في مجموعة من القضايا التي تخص تصفية الاستعمار و زواله بشكل مفروض ونهائي طبقا للقوانين والقرارات الدولية ما دامت اختارت وقف اطلاق النار مقابل الالتزام بالشرعية الدولية.
وهذا راجع في رأي المتواضع اذا صح القول الى ضعف الاختيار على مستوى الدبلوماسي و كيفية التسيير والتدبير على المستوى الداخلى اضافة الى عدة عوامل من بينها :
_الانفراد بالقرارات
_عدم إشراك الاخر في وضع التصورات و خلق إستراتيجيات ناجعة للعمل.
_اعتماد سياسة شيخوخة المؤسسات بدل تسييرها بعقلية شبابية تتماشى مع الوضع القائم …
من جهة اخرى “الفقيه اللي كنا نحانوه يصلي بينا ادخل بنعايلوا لمسيد” ، وأكد انه ليس بساحر بل اكد في لقائه مع حكومتنا الموقرة انه سيعمل جاهدا على استئناف المفاوضات وايجاد حل سلمي يرضي الطرفين “شاط الخير على زعير” وكأنه بتصريحه هذا سيرضي الشعب الصحراوي، “حاجل لو عن اللجوء بالنسبة لنا اختيار بدل واقع مفروض، ليتضح جليا ان “ما في الخير اخير ولا في شطاح بركة “،حتى الارض المحتلة من حيث الحراك والتفاعل مع الاحداث اصبحت تعرف ضعف كبير ومؤسف ما يفرض طرح مجموعة من الاسئلة :
ما الفائدة من تقديم التمر والحليب للمبعوث الذي اكد انه ليس بساحر ؟
ماهي الحلول المناسبة لانهاء معاناة الصحراويين في الضفتين ؟
ما فائدة المفاوضات في الوقت الذي تسحل فيه النساء وتنتهك فيه حرمات المنازل والبعض لاجئ والاخر تائه في المهجر ؟
عن اي حل توافقي تتحدث يا سيد “كول التمر” وابنائنا في السجون والمخافر يعانون؟
يا سادة يا قادة لقد بلغ السيل الزبى و نفذ الصبر “ميت مشكور والا خيال محكور”.

*كاتب ومدون صحراوي

13 تعليق

  1. من أهل الصحراء

    من يضن أن قضية الصحراء ستحل عن طريق الشعارات وحرب الصور والفيديوهات وكلام الجرائد فهو واهم ، قرارت الأمم المتحدة واضحة حل تفاوضي يرضي الطرفين

  2. يجب الاستفادة من خطأ وقف اطلاق النار واستئناف المفاوضات بشروط اولها اطلاق سراح المعتقلين بدون قيد او شرط

    • و هل تظن أن المغرب سيقبل و يرضخ لشروط قيادة الجبهة من أجل المفاوضات؟
      يا سالم أطويف،
      من هو الطرف الذي يتوسل المفاوضات؟و يفعل المستحيل من أجل عدم إنهيار مخطط التسوية رغم علمه المسبق بعقمه؟
      أليست القيادة الصحراوية هي التي تبدأ كل مرة باعلان ترحيبها بالمبعوثين الأمميين؟و تعلن إستعدادها للتعامل معهم؟
      هل شاهدت كيف أستقبل هورست كوهلر في الرباط و كيف أستقبل في المخيمات؟
      الطرفان يتفاوضان،الأول لا يبالي بمخطط التسوية حتى و إن توقف أو انهار تماما،و هو الذي قد يفرض شروطه حتى يعود إلى الطاولة،و الثاني يرحب و يلتزم و يعلن حسن النية،بل يقدم شواهد حسن السلوك و يقدم تنازلات حتى لا تنهار المفاوضات،و هو يعلم أكثر من غيره عدم جدواها.
      يا عزيزي،إدا إردت فرض شروطك في أي مفاوضات عليك أن تكون في موقف قوة

      • وموقف القوة هذا يكمن في العودة الى السلاح ، الإقتصاد المغربي
        لا يقوى على المقاومة إذا عاد الصحراويون الى موقف القوة الذي
        نصحتهم به يا AMAZIGH GUELMIM

  3. يا جماعة الخير .بيد من القرارات الحاسمة والفعالة ؟ .

  4. اظن انه لو جلسنا ليلة واحدة على الحصير في سمر ليلي وتركنا التعنث جانبا وانصتنا الى عقلائنا ولو مرة لنفهم ماذا تقول الامم المتحدة حل يرضي الطرفين نعم انا صحراوي اريد الاستقلال لكن ماذا عن الطرف الاخر هل سيقدم لي الاستقلال ؟ وكيف وهو الذي يحشذ جيشا وسلاحا ومستوطنين وووو لنفكر بالمنطق هل بالسهولة بما كان المغريب سياخذ جيشه ومستوطنيه ؟ ارجوا النشر هذا مجرد راي لصحراوي لاجئ في مهجر لايعرف لا الكر ولا الفر

  5. في يد الحكومة الصحراوية الموقرة، هذا اذا ارادت بالفعل انهاء معاناة الصحراويين .
    او حراك جماهيري اجتماعي سياسي على مستوى المدن المحتلة وجنوب المغرب يفرض على الجبهة تغيير قرارتها .
    اما بالنسبة لزيارة المبعوث’ كول التمر” فهي ليست الا تدشين لمرحلة اخرى من المعاناة

  6. اذا كان ما تقول اخي امازيغي كلميم وانا لا اختلف معك في بعض النقاط التي اشرت لها حقيقي ،لماذا اذا المغرب يقبل بالتفاوض مع البوليساريو تحت يافطة التفاوض من اجل انهاء تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وليست المغربية ؟ لماذا اذا يبحث عن الحلول على مستوى الداخل لانهاء المشكل الذي كلفه اموالا طاهلة في شراء الذمم ، هي ليست مسالة موقع القوة في نظري بل الاعتماد على الحلفاء ومدى قوتهم في التغيير والتستر على الوقائع والاحداث،اضافة الى استفادة المغرب من ظاهر الفكر الارهابي التي تجتاح العالم ،اذا هي المتغيرات ومدى قوة الحلفاء من هذا الباب يمكن ان تجد البوليساريو تخريجة لازمتها لفرض شروطها بالاعتماد على الحليف

    • يا عزيزي و يا أخي و جاري سالم أطويف،لا تكن سادجا،من قال لك بأن المغرب يتفاوض مع قيادة الجبهة من أجل تصفية الإستعمار في الإقليم؟و حتى لو إفترضنا جدلا أن ما ذكرته صحيح،فهل هده المفاوضات تحتاج لكي تنجح إلى واحد و ثلاثين سنة(26 عام مرت أضف إليها 5 سنوات أخرى لعهدة هورس كوهلر)؟
      فيما يتعلق بعامل القوة فأنا أختلف معك،لأن له أهمية كبرى في كل العمليات التفاوضية،هذه القوة تتجسد في طبيعة و حجم الحليف أو الحلفاء و في أوراق الضغط التي يملكها كل طرف٠ففي الحالة التي تهمنا نحن،هناك طرف فقد كل الأوراق التي كان يملكها،و لم يعد لديه ما يستعمله من أجل الضغط و المساومة فأصبح في وضع محرج أمام من فوضوه أمرهم،و طرف ثان لم يحتفظ بما لديه فحسب،بل نجح في إكتساب أوراق أخرى مكنته من أن يتبوأ مكانة تجعل بعض الدول الغربية الفاعلة في حاجة إلى خدماته،(علما أن هذه الخدمات لها مقابل طبعا)،مثل التعاون في محاربة الإرهاب و الجريمة المظمة و الهجرة السرية و محاربة تهريب المخدرات٠ناهيك عن الإتفاقيات الإقتصادية،لأن المصالح الإقتصادية هي التي تبنى على أساسها المواقف السياسية من كل القضايا تقريبا

      • لو كان في يد المغرب ألأوراق التي تكلمت عنها ما بقيت القضيةأكثر من 40سنة والى اليوم
        مازال يتخبط كالأرنب التي وقعت في شراك الصياد، ورضي بالعودة الى المنتظم الذي وصفه
        الحسن الثاني بمنظمة التام تام ، وعندما زار محمد السادس روندا أعطوه تام تام ليقرع عليه ، ولعلهم
        أرادوا تذكيره بما قاله ولده من أن الأفارقة ، ومؤتمراتهم مؤتمرات تام تام هل تعرف معنى التام تام
        يا سي AMAZIGH GUELMIM .
        المغرب ليس في يديه شيئ ، في يده الريح ، هل تعلم ما معنى في يده الريح ؟ المغرب بلاد مرهونة
        لفرنسا ، وملكها يتمتع بالحماية الفرنسية المبرمة سنة 1912 التي تعهدت للأسرة المالكة أنذاك بالحماية
        من الثوار المغاربة ، ومازالت هذه الحماية قائمة الى يوم الناس هذا .
        لا تزايد يا سي AMAZIGH GUELMIM على الصحراويين ، الصحراويون سينالون إستقلالهم ، وهم
        الأعلون ، وستسقط مناورات المغرب في الماء ، حتى ولو باع كل ما يملك الى الشركات الغربية .

        • يا عباس
          إدا كان بقاء القضية الصحراوية على هده الحالة أكثر من أربعين سنة إنتصارا بالنسبة لك وللصحراويين،فإن المغاربة سيدعون الله صباحا و مساأ أن تبقى الأمور على هده الحالة قرنا أو ربما عدة قرون من الزمن

          • ما قصدت الذي فهمته ، بل قصدت
            أن المغرب لا يملك أوراقا الا حالته
            تحت الحماية الفرنسية ، ووضعه
            مرهونا للشركات الغربية ، التي تملك
            نسبا كبيرة في الإقتصاد المغربي .
            الصحراء ستنال إستقلالها رغم أنف
            المخزن .

  7. منين كلت عنك جاري فانت ستكون اكثر تطلعا مني على الوضع يا رفيقي هههه