بالفيديو بلاطوهات نظام المخزن ترمي بسمومها على الجزائر.

2 تعليقان

  1. أحس النظام المخزني بالحرج ، لأن السيد مساهل شخصية رسمية ، و صرح أن هناك زعماء أفارقة يتداولون ما صر به
    بمعنى أن الأمر تجاوز حدود المواقع الإعلامية الى المواقف الرسمية في الدول الإفريقية ، وباتت أنشطة النظام المخزني
    مكشوفة ، فالحملة المسعورة لنظام المخزن ضد الجزائر هي موجهة بطريق غير مباشر لستر العورة .

  2. قرأت في المستقبل الصحراوي فيما معناه أن المغرب يرمي بسمومه على الجزائر ، الحقيقة أن المخزن يُصارع أوجاعه جراء تفسخ
    ، وتعفن الوضع الداخلي ، وما يقوم به من حرب إعلامية ضد الجزائر ما هو الا هروب من نفسه ، وكلما كثف من دعايته الا إزداد
    تعرية لعورته ، وعلم من دول العالم من لم يكن يعلم ، وتوسعت دائرة المشتبهين فيه ، لو سكت المغرب عما قاله مساهل لما عرف
    العالم ما تلفظ به مساهل ، ولكن المغرب أسمع من لم يسمع ، بتشهيره الغبي .
    اليوم أضحي العالم كله يعرف أن المغرب يُبيض أموال المخدرات في بنوكه ، وأن طائراته تنقل المخدرات ، ونسي الناس مساهل.
    إنه وضع التخبط الذي يعيش فيه المغرب بسبب الفشل في ” اوراشه الداخلية ” ، والفساد الذي يعم كل طبقات المجتمع المغربي ،
    وكما يقول المثل ( رب رمية من غير رام ) تكثيف الحملة الإعلامية ضد الجزائر لا خدم المغرب بقدر ما تضره ، ومن جانب خفي
    تخدم الشعب الصحراوي من حيث لا يعل المخزن ( تزيد من توسيع دائرة العلم بخلفيات الصراع )