ماهي فرص نجاح وساطة المبعوث الاممي هورست كوهلر في الصحراء الغربية؟.

بعد إنتهاء الجولة الأولى التي قام بها المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي للصحراء الغربية هورست كوهلر الى المنطقة والتي شملت العاصمة المغربية الرباط، مخيمات اللاجئين الصحراويين، الجزائر ، موريتانيا واسبانيا، بدأ الحديث عن النتائج المتوقعة من وساطة الرئيس الالماني الاسبق في ملف إستعصى على الكثير من الوسطاء السابقين، بسبب التعنت المغربي ، فهل سينجح المبعوث الالماني فيما فشل فيه أسلافه في مهام الوساطة الأممية في الصحراء الغربية؟.

استطاع المبعوث الاسبق كريستوفير روس كسر الحصار المفروض على المناطق الصحراوية المحتلة ، الا أن عجز المبعوث الامريكي الذي يستند على قوة البيض الابيض في السياسة الدولية عن ايجاد حل للقضية الصحراوية، يبدو مؤشر واضح على العجز المنتظر من المبعوث الالماني، لانه لا مجال للمقارنة بين مكانة برلين وواشنطن في الساحة الدولية، وتسود المخاوف من محاولة المبعوث الجديد استئناف المفاوضات من ارضية جديدة، بعيدا عن النقطة التي توقفت عندها قبل سنوات في عهد روس، ما قد يعني الانطلاق من نقطة الصفر وما يعنيه ذلك من سنوات انتظار قادمة سيدفع الشعب الصحراوي لا محالة ثمنها في النهاية.

ورغم أنه من الصعب الحديث عن  مستقبل وساطة المبعوث الالماني الجديد ، نظرا لتباين وجهات النظر بين المراهنين على الوساطة الاممية في الصحراء الغربية، وبين من ينظرون لهذه الوساطة بأنها مجرد مضيعة للوقت ولا تصب الا في مصلحة الاحتلال المغربي،  وقد اثبتت 26 سنة منذ التوقيع على اتفاقية وقف اطلاق النار عام 1991 صعوبة الرهان على نجاح الوساطة الاممية في التوصل الى حل سلمي للقضية الصحراوية، وهذا بسبب التعنت المغربي وعجز المنتظم الدولي عن الضغط على المغرب لاحترام مواثيق الشرعية الدولية، وبما ان نفس الظروف و الاسباب التي افشلت مهام مبعوثي الامم المتحدة بمن فيهم وزير الخارجية الامريكي الاسبق جيمس بيكر لازالت قائمة ، فان فرص نجاح وساطة المبعوث الألماني تبدو مستحيلة ، و لا تعدو الخطوات التي سيقوم بها من اجل استئناف المفاوضات الا مضيعة للوقت الذي سيدفع ثمنه الشعب الصحراوي باستثناء اثرياء الازمة ، وأصحاب نظرية الحل السلمي التي أثبتت فشلها لأكثر من 26 سنة.

فالمبعوث كوهلر وعندما لاحظ حفاوة الاستقبال وارتفاع سقف توقعات الطرف الصحراوي بخلاف الطرف المغربي الذي لم يولي لزيارة المبعوث اي اهتمام في وسائله الاعلامية، حاول المبعوث الالماني استباق الاحداث واستخدم تعبير أكثر دبلوماسية لاستباق نتائج الوساطة الاممية وذلك بقوله بعد إستقباله بولاية أوسرد انه ليس بساحر حتى يهتدي لحل مباشر للقضية الصحراوية بل سيفعل ما بوسعه لاستئناف المفاوضات ،  و سيحاول المبعوث الألماني بذل جهود كبيرة لتقريب وجهات النظر مستفيدا من دعم الامين العام الاممي انطونيو غوتيريز، الذي اعلن مكتبه عن خارطة طريق للمبعوث الجديد للصحراء الغربية، حيث سيعتمد المبعوث الالماني الى تنظيم خمس جولات للمنطقة من اجل اقناع الطرفين بالجلوس على طاولة المفاوضات ، لكن الشروط التي تضعها الرباط والتي اعلنها سفير المغرب في الأمم المتحدة تبقى العقبة الاكبر امام مساعي كوهلر، فسفير الاحتلال المغربي في الامم المتحدة أعلن في شهر ابريل الماضي بعد مصادقة مجلس الامن الدولي على القرار 2351 بأن اي مفاوضات يجب ان يسىبقها انسحاب كامل لقوات الجيش الصحراوي من منطقة الكركرات بما فيها المناطق التي تقع خارج المنطقة العازلة، وهو شرط سيعتبره الطرف الصحراوي شرطاً تعجيزيا، خاصة وان الطرف الصحراوي انسحب من الكركرات على امل استئناف المفاوضات، وهو مالم يحدث رغم مرور سبعة أشهر منذ المصادقة على قرار مجلس الامن الدولي الاخير حول الصحراء الغربية، ماقد يعني  أن شهر ابريل القادم قد يدخل على القضية الصحراوية وبعثة المينورسو لم تتقدم ملمترا واحدا من أجل انجاز المهمة التي انشاة من اجلها كما قال المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو في تصريح سابق، وحتى في حال نجاح كوهلر في تقريب وجهات نظر الطرفين في الجلوس على طاولة التفاوض، فان التجارب اثبتت ان جولات المفاوضات بين الطرفين الصحراوي والمغربي كانت مفاوضات عبثية ، لم يجني منها الطرف الصحراوي الا المزيد من الانتظار والكذب على المواطنين البسطاء في اطار ما سمي بتعميم نتائج جولات المفاوضات ، وهي الجولات التي لم تتمخض عنها اي نتائج تذكر في ظل تصلب مواقف الطرفين.

أن مشكلة مسلسل التسوية الاممي في الصحراء الغربية ليست في شخصية المبعوث الاممي ، بل في غياب الارادة لدى طرفي النزاع في التوصل الى حل للقضية الصحراوية، فالاحتلال المغربي يماطل ويحاول التهرب من التزاماته مستفيدا من سيطرته على المناطق الصحراوية المحتلة، و تماديه في نهب ثرواتها الطبيعية وقمع المواطنين الصحراويين في ظل عجز بعثة المينورسو عن ضمان الحد الادنى من مراقبة حقوق الانسان، مستفيداً من دعم فرنسي بمجلس الأمن الدولي، في المقابل يقف الطرف الصحراوي متفرجاً وعاجزا عن حماية المواطنين الصحراويين من بطش الاحتلال المغربي ، مكتفيا بإرسال الرسائل الى مكتب الامين العام الاممي وهي سياسة أثبتت فشلها في حماية الصحراويين بالمناطق المحتلة، و سيحاول النظام الصحراوي الاستمرار في سياسة بيع وهم نجاح التسوية الاممية للمواطنين البسطاء في القاعدة الشعبية، و سيبقى المواطن الصحراوي البسيط في المناطق المحتلة، مخيمات اللاجئين والمهجر هو من يدفع ثمن الانتظار القاتل الذي تمر به القضية الصحراوية منذ العام 1991.

10 تعليقات

  1. حظوظ نجاح الوسيط الأممي الجديد ظئيلة حتى لا نقول منعدمة،و من المتوقع و المرجح أن لا ينجح فيما فشل فيه أسلافه،و كونه من جنسية ألمانية لن يسعفه في شئ،لا أحد يشك في صدق نواياه،لكن معرفته المسبقة بصعوبة المهمة جعلته يصرح بالقول: إنني لا أملك عصى سحرية،
    المبعوث الأممي السابق روس قال لأعضاء القيادة الصحراوية في إحدى زياراته للمخيمات:المنتظم الدولي لا يملك حلا لنزاع الصحراء،لكن الحل موجود لديكم،كريستوفر روس هذا،كرر نفس الكلام لكن بمصطلحات مختلفة على مسامع وفدي الطرفين في إحدى جولات المفاوضات،حيث قال بصريح العبارة:يجب أن يدرك الجانبان أنه يستحيل عليهما الحصول على كل ما يريدان،يعني إدا أردتم حلا لنزاعكم يجب على كل واحد منكما أن يتنازل عن نصف ما يريد،و إلا فالوضع سيبقى على ما هو عليه،لإن الأمم المتحدة لن تفرض عليكما حلا في ظل وجود القضية تحت البند السادس.
    كلما في الأمر أن الرباط و بتعيين الوسيط الأممي الجديد قد فازت بخمس سنوات أخرى كوقت إضافي

  2. لافرصة لنجاح مهمة المبعوث الشخصي الى الصحراء الغربية لسبب بسيط هو اننا عرب و العرب لا تتحاور و لا تتفاهم ,التعنة والتعصب للراي من صفات العرب زد على ذلك الدول العظمى التي بيذها المفاتح لا تريد حل هذه المعضل لتصطاد في الماء العكر

  3. بسم الله الحل :
    – اما استلام
    – اما انبطاح
    – اما تحدي و تصعيد
    لا حل رابع

  4. بسم الله تصحيح ” استسلام”

  5. لقد الفنا مقالاتكم المحبطة. كل ما تكتبونه لا يصب في المصلحة الوطنية ولا يثمن ولو لمرة التضحيات التي قدمها أبناء الشعب الصحراوي.في الوقت الذي يحتاج فيه المواطن البسيط إلى رفع المعنويات خاصة (المثقف البسيط ).تستغلون انتم الظرف في سرد اراءكم المعارضة للحكومة الصحراوية دون التطرق للحلول وهو أمر قلص من رواد موقعكم. فلا تنسوا أن الكلمة أحيانا أقوى من الرصاص وان لكل حرف يكتب ترجمته. …..

  6. المغرب متعنت و لا يريد إلا حل يشرع احتلاله2.المنتظم الولي غيرهما بحل المشكل بل متعاطف مع المغرب 3 قيادة الجبهة عاجزة و كتخاذلة ….أليس عند الأخوة في المستقبل خريطة طريق تحل المشكل .الموضوع عبارة عن وصف و المواطن الصحراوي يريد حل

  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لا يوجد. ولن يكون هناك حل لقضيتنا الوطنية في يد مبعوث ألماني ولا أمريكي ولا أفريقي ولا عربي ولاغيرهم و لاحتى بيد مجلس الأمن بسبب دعم فيتو فرنسا لابنها المحتل المغربي ولا بيد الاتحاد الإفريقي لأنه أصبح ميدان معركة بين المحتل المغربي وحلفائه من افريقيا وبين الجمهورية الصحراوية وحلفائها من أجل نكون أو لا نكون في الإتحاد الإفريقي أما حل قضيتنا الوطنية أصبح أمر هامشي وغير مستعجل من طرف ممثلنا الشرعي للشعب الصحراوي وأهم منه مكاننا في الاتحاد الإفريقي وهذه سياسة نجح فيها المحتل المغربي بدعم فرنسي في تحويل المعركة بينه وبين ممثلنا الشرعي من أجل الإستقلال إلى معركة بين ممثلنا الشرعي وبينه من أجل بقائ مقعد دولتنا في الإتحاد الإفريقي ونسى أو تناسى هدفه الأول وهو الصراع من أجل الإستقلال التام الذي لن يعطيه ولن يضمنه مقعد دائم في الإتحاد الإفريقي ولن يأتي به ولن يضمنه ترد المحتل المغربي من الاتحاد الإفريقي ويعني كل هذا العبث في مصير الشعب الصحراوي وضياع الوقت وأصبح الاستقلال موضوع على الهامش وغير مستعجلين على حله جميع الأطراف ومن ضمنهم ممثلنا الشرعي والوحيد. و المستفيد من كل هذا بالدرجة الأولى المحتل المغربي بنهب الثروات وبدرجات مختلفة فرنسا والأمم المتحدة وبعض الدول لاداعي لذكرها والضائع والخاسر الوحيد من كل هذا هم الصحراويين قيادتا وشعبا و المشتت والذي يعاني من كل النواحي المادية والمعنوية واللوجؤ ولكن الحل الوحيد لقضيتنا هو حمل السلاح و الحرب ولأن مااخذ بالقوة لايسترجع إلا بها ولأن المحتل لايفهم إلا لغة السلاح واقولها للتاريخ والتاريخ بيننا ولن يعطينا أحدا الإستقلال على طبق من ذهب سواء صديق أو حليف بل سنناله ببنادقنا وسواعدنا التي اركعت المحتل المغربي وحررت جزء كبير من الصحراء الغربية والله يرحم شهدائنا ويشفي جرحانا وتحية تقدير لمقاتلينا في جميع النواحي العسكرية والمرابطين في كل مكان من الصحراء الغربية والله ولي التوفيق أخوكم أحمد سالم وكل الوطن أو الشهادة

  8. صحراوي مستقل

    لنتكلم بواقعية وبموضوعية
    اذا استمرت القيادة الصحراوية “القيدمة الجديدة” المنتهية الصلاحية على راس الجبهة والدولة فلن تجد القضية الصحراوية حلا ابدا لا اليوم ولا غدا ولا حتى بعد عقد من الزمن فالحقيقة المرة التي يجب ان يدركها الشعب الصحراوي ان القيادة “باعت” القضية الصحراوية منذ انتهاء حرب التحرير والاستقلال فالقيادة لن تفرط في نظام الحكم “المطلق” الذي تتمتع به والمفصل على المقاس والمحمي من كل محاسبة او متابعة قضائية وهي من قطعت الطريق تماما امام الشباب للترشح في “مسرحية” المؤتمر بوضع شروط تعجيزية اصبح بموجبها تجديد سلطة الجبهة والدولة حكرا عليها فقط دون غيرها من ابناء الشعب الصحراوي !
    والله لو كانوا بنفس الروح والعزيمة التي انطلقوا بها عندما كانو شبابا متحمسين للدفاع عن ارضنا وتحرير وطننا لما تكلمت عنهم او انتقدتهم لكن الواقع اصدق مني ومنهم فمن وقع وقف اطلاق النار بدون ضمانات تتوجب محاكمته حيا او ميتا لانه ضيع كل تضحيات شعبنا وجعلها هباءا منثورا من قدم المقترح الرسمي للجبهة الشعبية سنة 2007 القاضي باقتسام نصف ثروات الصحراء الغربية مع المحتل فيجب ان يحاكم امام الشعب الذي يتحدث باسمه !
    من يعرض بقاء المستوطنين المغاربة في الصحراء الغربية وضمان عدم تهجيرهم وحقهم في الجنسية الصحراوية وتمتعهم بكل حقوق وواجبات المواطن الصحراوي فيجب ان يعفى من منصبه ويحاكم بتهمة الخيانة العظمى في حق القضية والشعب وشهدائنا تقبلهم الله…
    هذا ما يوجد في المقترح الرسمي فما بالكم بالذي يعرض على طاولة المفاوضات “العبثية” للمحتل المغربي ولا يزال يرفضه ؟؟؟
    من يطلع على المقترح الصحراوي الرسمي يدرك جيدا خطورة الاوراق التي تبيعها قيادة الجبهة ويصل الى حقيقة صاعقة ان الجبهة استنفذت وضيعت كل اوراق الحرب وتضحيات شعبنا والجرحى والشهداء والارامل واليتامي باختصار والذي رفع السماء بلا عمد د لن تروا الاستقلال او حلحلة في الوضع الراهن مالم تفنى هذه القيادة عن آخرها هذا في حالة لم يورثوا الحكم لابنائهم او اقاربهم وهنا نستطيع القول ان القضية الصحراوية اصبحت بشكل رسمي التوأم للقضية الفلسطينية وكل عام والشعب الصحراوي يدفع فاتورة الاخطاء الكارثية والغبية للقيادة المنتهية الصلاحية ….

  9. دعاة الحرب والفتنة انتم وامثالكم من دمر سوريا وليبيا واليمن والعراق
    تحرضون على تمزيق شعوب العربية والإسلامية انظروا إلى أنفسكم أين أنتم من أمة الإسلام اخجلوا
    اللهم دمر دعاة التفرقة والحروب تدميرا

  10. حاولوا ان تقرأوا القرار مجلس الأمن ل31 أبريل 2017. لتفهموا معنى الحل السياسي.
    من فضلكم اقرأوا.