تكريم الناشطة الحقوقية حياة الرگيبي بجائزة الشجاعة بجزر الكناري.

شاركت الناشطة الحقوقية الصحراوية “حياة الركيبي” في المهرجان العالمي للسينما يتناول القضيتين الصحراوية والفلسطينية، والذي إحتضنت طبعته الأخيرة جزيرة لاس بالماس الى جانب الفنان السينمائي الإسباني “خوان مورينو” مخرج الفيلم الوثائقي “كلمات كارميلو” الذي يحكي واقع الأطفال في العالم.
وكانت للأخت حياة الركيبي مداخلة على هامش عرض الأفلام الوثائقية تطرقت خلالها إلى تجربتها مع الإعتقال السياسي سنة ٢٠١٠ عقب تفكيك مخيم اكديم ازيك والدور البارز للمرأة الصحراوية في المقاومة المدنية السلمية بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية وجنوب المغرب، كما أبرزت في السياق ذاته الواقع المرير الذي يعيشه المدنيين الصحراويين تحت وطئة الإحتلال المغربي من تنكيل وتعذيب جسدي ونفسي تمارسه آلة القمع المغربية بشكل ممنهج في حق كل الأصوات المنادية بالحرية والإستقلال.
المعتقلة السياسية السابقة والناشطة الحقوقية حياة الرگيبي عرجت على قضية معتقلي أكديم إزيك اللذين تعرضوا للإختطاف والتعذيب من طرف الأجهزة الأمنية والعسكرية التابعة للدولة المغربية وإستمرار إحتجازهم لما يزيد عن سبع سنوات وإدانتهم بأحكام جائرة من طرف القضاء العسكري وبعده المدني في محاكمات إفتقرت لأبسط شروط المحاكمة العادلة حسب ما أكدته تقارير لعدة منظمات حقوقية ووسائل إعلام دولية.
هذا وفي ختام المهرجان الدولي للسينما توجت الأخت حياة الركيبي بجائزة الشجاعة من طرف اللجنة المشرفة على المهرجان تشجيعا لها في الدور الذي تقوم به من أجل إيصال صوت ومعاناة الشعب الصحراوي إلى كل أصقاع العالم، حيث أهدتها إلى رفاقها مجموعة أگديم إزيك خلف زنازن الإحتلال المظلمة.
وتجدر الإشارة أن الناشطة حياة الركيبي تقوم بجولة تحسيسية في جزر الكناري من أجل التعريف بالقضية الصحراوية ومعاناة الشعب الصحراوي في المدن المحتلة ومخميات اللاجئين، أجرت خلالها لقاءات صحفية مع وسائل إعلام إسبانية مكتوبة ومرئية ومسموعة.
مراسلة : محمد عالي إبراهيم / جزر الكناري