الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو تعقد دورتها العادية السادسة.

أشرف اليوم السبت رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، على اجتماع للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو في دورتها العادية السادسة.
وتناقش الدورة تقرير المكتب الدائم للأمانة الوطنية الذي عقد اجتماعا يوم الأربعاء الماضي وجملة من النقاط ذات الصلة بتطورات القضية الوطنية على مختلف الواجهات.
وفي كلمته بالمناسبة ، أبرز رئيس الجمهورية أن هذه الدورة ستكون فرصة للدراسة والتقييم لمختلف أوجه الفعل الوطني ، في إطار البحث المستمر عن أنجع الطرق للتعجيل بتحقيق أهداف وطموحات الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.
تقرير مكتب الأمانة المقدم إلى هذه الدورة يستعرض بالتفصيل أهم ما ميز الفترة منذ الدورة الخامسة ، والتي شهدت زخماً في البرامج والأنشطة والفعاليات التي مست كافة مكونات الجسم الوطني ومختلف جبهات الكفاح والمواجهة ، داخلياً وخارجياً.
كما يميز الدورة أنها تأتي في مرحلة فاصلة بين تقييم سنة 2017 والانطلاق في تحديد محاور العمل خلال سنة 2018 ، انطلاقاً من القرارات والأولويات الصادرة عن المؤتمر الرابع عشر لجبهة البوليساريو.
وكانت القضية الوطنية قد شهدت خلال الفترة المنصرمة وخلال سنة 2017 بشكل عام ، تطورات مهمة وحققت مكاسب عديدة، تمكن فيها الشعب الصحراوي، بصموده ومقاومته المستميتة، من ضمان السير المنتظم للبرامج الوطنية والتصدي لتحركات العدو على مختلف الأصعدة، سواء على مستوى الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، أو استفزازاته، كما في الكركرات، أو في استهدافه للجبهة الداخلية، إضافة إلى احتدام المعركة القانونية والقضائية، خاصة في أوروبا، والتعاطي الجيد مع ما تتطلبه التطورات التي تشهدها المنطقة، خاصة على الواجهة الأمنية والحرب القذرة التي تشنها دولة الاحتلال المغربي بالتسريب الممنهج والمكثف للمخدرات، وعلاقتها الوطيدة بالجريمة المنظمة والإرهاب.

2 تعليقان

  1. دورة بعدها دورة المهم أنها تدور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*