الأب، إبراهيم ولد سعيد ولد الجماني، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة المغفور له باذن الله، الأب، إبراهيم ولد سعيد ولد الجماني، التحق الفقيد بصفوف الجبهة الشعبية منذ سنواتها الاولى حيث قدم الدعم و الاسناد المادي لنواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، قبل أن يلتحق بالناحية العسكرية الأولى، وبعدها عين مديراً للمركب الانتاجي بمدرسة 12 أكتوبر الوطنية.

وعرف رحمه الله في الاوساط الشعبية كشخصية وطنية تحظى باحترام الجميع.

المرحوم أب ل 4 اولاد و 7 بنات.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا الى الزميل سعيد ابراهيم الجماني، والى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*