أرضية التضامن الفرنسية مع الشعب الصحراوي تعقد إجتماعها السنوي لمناقشة برنامج عطل السلام.

باريس / فرنسا : عقدت صباح اليوم السبت 18 نوڤمبر الجاري، أرضية التضامن الفرنسية مع الشعب الصحراوي إجتماعها التقييمي المخصص لبرنامج الجولات الصيفية الذي يستقبل أفواجاً من الأطفال الصحراويين قادمين من مخيمات اللاجئين في الجنوب الجزائري لقضاء العطلة الصيفية في الديار الفرنسية.
وناقش المشاركون في هذا الإجتماع السنوي التقارير الصادرة عن برنامج السنة المنصرمة والوقوف على مجموعة من العوائق التي تواجهها الجهات المستقبلة للأطفال الصحراويين، وكذا الأنشطة التي ترافق إقامتهم في الأراضي الفرنسية سواء منها الثقافي والرياضي وكذا الصحي. كما وقف الإجتماع على الإستعدادات لبرنامج السنة المقبلة وسبل تطويره وتعزيزه بأنشطة تمكن رسل السلام من قضاء عطلتهم بشكل جيد.
هذا وتجدر الإشارة أن الإجتماع إحتضنته هذه السنة بلدية “إيڤري سور سير” حضره ممثل الجبهة بفرنسا الأخ أبي بشراي البشير وأعضاء المكتب، إلى جانب رؤوساء جمعيات الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي وممثلين عن بعض البلديات التي تستقبل الأطفال الصحراويين صيف كل سنة.
مراسلة : عالي الرُبيو / باريس.