الأب والمقاتل سيدي علال أعلي حيسون، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة المغفور لها باذن الله، الأب والمقاتل سيدي علال أعلي حيسون.
الفقيد من مواليد 1932م إنخرط في صفوف الجيش الشعبي الصحراوي سنة 1975م جاهد وقاتل في الناحية العسكرية الرابعة. شارك مع رفاقه الثوار في العديد من المعارك والعمليات البطولية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي منها : ودان وشنقيطي والسمارة وأم لكطى وغيرها ،الفقيد يشهد له بالإخلاص للوطن والتفاني وظل وفيا لعهد الشهداء إلى أن وافاه الأجل المحتوم في منطقة أمهيريز المحررة يوم 24/11/2017.
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.