ممثل الجبهة يتباحث مع رئيس الفيدرالية الجهوية للبلديات وولايات كاستيا و ليون.

في اطار برنامج التحسيس الذي تقوم به ممثلية الجبهة بمنطقة كاستيا و ليون، أستقبل اليوم الأربعاء السيد محمد لبات مصطفى ممثل جبهة البوليساريو من لدن السيد الفونسو بولانكو ريبوييذا ، رئيس الفيدرالية الجهوية للبلديات وأقاليم كاستيا و ليون، عمدة بلدية بالنثيا، اللقاء كان فرصة ليطلع من خلالها المسؤول الصحراوي مضيفه على آخر مستجدات القضية الصحراوية ، على ضوء زيارة مبعوث الأمم المتحدة الأخيرة لمخيمات اللاجئين وبلدان الجوار، وكذا مشاركة الجمهورية الصحراوية في القمة الأوروإفريقية الـ 5 ، بكل ما يعنيه ذلك من دعم قادة القارة و شعوبها لكفاح الشعب الصحراوي باعتبار الصحراء الغربية هي آخر مستعمرة افريقية ، كما تناولت المحادثات امكانية توقيع توأمات بين بلديات المقاطعة ودوائر صحراوية ، المسؤول الاسباني أكد من جهته وجوب أن تلعب اسبانيا دورا ايجابيا يتماشى مع مسؤولياتها التاريخية من أجل ايجاد حل عادل لقضية الصحراء الغربية، و كذا العمل على احترام حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، والإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين الصحراويين.
وفي ذات السياق اجمتع أيضا ممثل الجبهة في وقت لاحق مع السيد دافيد مينغو عمدة بلدية سانتا مارتا دي تورميس، وقد تناول الاجتماع قضايا تتعلق بوضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية ، ونهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، وكذا الوضعية الانسانية في مخيمات اللاجئين الصحراويين، رئيس البلدية جدد تضامن سلطات البلدية ودعمها للشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل استرداد حقوقه المشروعة ، كما اكد عزمه على زيادة عدد الأطفال الصحراويين ضمن برنامج عطل في سلام.