المغرب يترنح / بقلم : ياسين محمد.

اصبح المغرب يترنح يوشك على السقوط كمصارع على حلبة المصارعة الذي خارت قواه ولم يعد يحتمل من جراء ضربات الخصم. لكن التحكيم لم يوقف بعد هذه المصارعة لصيانة كرامة المهزوم وتتويج المنتصر.
هذا التجلي نتج عن الضربات الدبلوماسية المتلاحقة التي تلقاها المغرب في اطار الاتحاد الافريقى وغيره وآخرها في قمة الاتحاد الفريقي الاوروبي الخامسة في ابيدجان بساحل العاج.
فانتصار الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ليس فقط على المستوى الافريقي واللاتيني والأسيوي بل تعداها الى الاتحاد الاوروبي الذي حضر بدوره قمة ابيدجان التشاركية.
هكذا تمطط هذا النصر ليباركه الاتحاد الاوروبي الأقوى.وان هذا النصر لن يمر مر الكرام دون ان يرسخ في الذاكرة الاوروبية لكونه حدث تاريخي ملحوظ يسجل لصالح الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ويفتح افقا مع اوروبا الرسمية ويضيق مجال المناورة علي المغرب وبالتالي وقع ما كان يخشاه المغرب ،بجلوس رئيس الجمهورية الصحراوية بين رؤساء الاتحادين الافريقي والاوروبي،لان الحضورفي هذا المحفل الذي يضم قارتين يشكل بحق نصرا عظيما للقضية الصحراوية.وبهذا خرج كل شئ عن سيطرة المغرب وفرنسا، وتجلت القضية الصحراوية العادلة كالشمس في كبد السماء الزرقاء الصافية.
فعلى المغرب ان يسلم بسيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على الصحراء الغربية بالاستفتاء اوبدونه كأقصر طريق.
ان السيادة الصحراوية على الصحراء الغربية عنصر ثابت في كل معادلة وامرا راسخا لا يقبل القسمة على اثنين ابدا.وهذه السيادة اصبحت قاب قوسين او ادنى من مالكها الطبيعي والقانوني الا وهو الشعب الصحراوي.
فعلى ملك المغرب ان يبادر بسلم الشجعان غصبا عنه مثل الرئيس الفرنسي الراحل charle de gaule عندما انهى الحرب عن الشقيقة الجزائر.ولا شك ان ملك المغرب ملم بتاريخ فرنسا التي يعتبرها حليفته ومثله الأعلى.
انها الخطوة الحكيمة الوحيدة المتبقية للمغرب في سياق المنطق، وبالتالي هي مفتاح الحل.فقد جرب كل شيء من حرب ومؤامرات ومناورات وتزوير للحقائق والاعلام الكاذب والهروب الى الامام و….الخ
واذا ما اقدم المغرب على هذه الخطوة اي الاعتراف بالسيادة فعندها يكون كل شيء هين .فهو جار تفرضه الجغرافية وارض الصحراء الغربية زاخرة بالخيارت الطبيعية وهنا يستكمل الحل.

7 تعليقات

  1. المغرب لا يسلم بسهولة بالهزيمة ولكنه يُرغم عليها ، لأن بقاء العرش العلوي
    معلق بربط الشعب المغربي بالتهديد الخارجي ، وإبعاد الجيش عن أماكن تواجد
    مراكز النظام ، وعلى الرغم من أن النظام الملكي يشبه الجدار المائل للسقوط
    الا أن القوى الخارجية المستفيدة من بقائه تسنده كما يُسند الجدار المتهاوي
    يدعامات حتى يؤجل سقوطه الى حين ، المغرب أخشى ما يخشاه هو عودة
    الحرب الى الإقليم من جديد ، كما يخشي ثورة المغاربة ، وقد ظهر ذلك جليا
    من تحرك أهل الريف في الحسيمة .
    المغرب يوزع الأموال على بعض القادة الأفارقة ليصنع هالة إعلامية يُلهي
    ويُؤجل بها أية حركة شعبية ، وهذه نصيحة بعض الدول الغربية له .
    لا تنتظر من نظام يرى في تسوية القضية الصحراوية أن يسلم بسهولة
    وهو يعرف أن في ذلك نهايته . سيتشبث بالمماطلة حتى أخر لحظة من عمره
    وعودة الحرب الى الإقليم رغم ما ينتج عنها من تكاليف الا أنها الوسيلة الأقرب
    الى نهاية الإحتلال .

  2. اللباد جلماد

    الاخ محمد ياسين عن اي انتصار تتكلم؟ السفر الى ساحل العاج وحضور قمة؟ هل رئيسنا اخذ الكلمة ونادى باعلى صوته ياعالم ان ارضي مغتصبة وشعبي محتل هل حضر اجتماعات مع رؤساء دول على هامش هذا المؤتمر ووقع على اتفاقيات مع دول؟ اريد جوابا لماذا نطبل ونزمر الاننا حضرنا؟ سيدي الكاتب الم يكن هذا حقنا المشروع ايام الشهيد المرحوم الاخ محمد عبد العزيز ونحن من الدول المؤسسة للاتحاد لماذا نسميه انتصار ونحن كنا نحضر المؤتمرات والاجتماعات ونفتي ونوقع .واليوم اصبحنا نقاتل من اجل كرسي نجلس عليه وتقول انتصار بالله عليك اين هو الانتصار ورئيسنا في الصف الثالت و الاخ ابراهيم غالي يعتبر رئيس دولة فبدل ان ننتقذ ونبحث عن الخلل والاسباب اصبحنا نرقص لاجل الظهور ثبا لزمان غذر بقضيتنا وتلاعب بمصالح شعبنا

  3. نحن في جميع الأحوال منتصرون لقد انتصرنا عند دخولنا الكركرات وانتصرنا عند خروجنا منها وانتصرنا عندما دخلنا منظمة الوحدة الافريقية و غادرها المغرب و انتصرنا عن عندما دخل المغرب للأتحاد الإفريقي وانتصرنا عندما لجئنا إلى تندوف الجزاىرية ونحن منتصرون لأننا ما زلنا ننتظر الحل من الأمم ا المتحدة ! بالله عليكم أي معنى تعطونه لمصطلح الإنتصار ؟
    المرجو منكم احترام ذكاء الصحراويين فقط ولا شئء غير ذلك.

    • أحرار الشعب الصحراوي لا يؤمنون بما تتهكم به عليهم ، هم مؤمنون بقضية شعبهم
      ولن تنفع معهم الحرب النفسية المخزنية ، وأنتم قولوا ماشئتم.

  4. الشريف الإدريسي

    لماذا أم تنشروا تعليقي
    هل لأنني مغربي و شريف إدريسي و ان هذا المنبر خاص لأمثال عباسالحركي

  5. الأخ ياسين سمير كرم يسلم عليك