مشاركة الجمهورية الصحراوية الى جانب المملكة المغربية أعطى للمناسبة بعداً تاريخيا.

أكد اليوم الثلاثاء وزير الشؤون الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك أن مشاركة الجمهورية الصحراوية جنبا إلى جنب مع المملكة المغربية ابرز حدث أعطى للمناسبة بعدا تاريخيا وأثبتت للعالم وكذا الأوربيين بأن التعاون و السلام يمران حتما من احترام الشرعية الدولية و المساواة بين الشعوب و الأمم.
محمد سالم ولد السالك وفي ندوة صحفية نشطها اليوم بمقر السفارة الصحراوية بالجزائر، أكد أن جلوس الرئيس إبراهيم غالي مع كل من محمد السادس و ماكرون و الراخوي في نفس القاعة و على نفس الطاولة ليتدارسوا نفس جدول الأعمال مع رؤساء الدول و الحكومات الإفريقية و الأوروبية و ليصادقوا على القرارات و التوصيات التي تتعلق بالعلاقات بين القارتين و بقضايا التنمية و الشباب و الهجرة و الأمن و السلم، انتصارا واعترافا بالجمهورية الصحراوية .
وأشار وزير الخارجية إلى أن مشاركة الجمهورية الصحراوية في قمة أبيدجان هو انتصارا للحق ولأفريقيا التي أثبتت أن اتحادها لا يقبل سوى الندية و العلاقات المتوازنة و المصالح المشتركة، مؤكدا أن إفريقيا في أبيدجان استطاعت أن تجتاز امتحان الحديث بصوت واحد بكل تفوق و تألق.
وأضاف “لقد انتصر الاتحاد الأوروبي عندما ابتعد عن الاملاءات الفرنسية المؤيدة للاحتلال، المتواطئة مع الظلم و العدوان، و عبرت وفود غالبية دوله عن سعادتها بلقاء الوفد الصحراوي و مصافحته و تهنئته”.

4 تعليقات

  1. ”و عبرت وفود غالبية دوله عن سعادتها بلقاء الوفد الصحراوي و مصافحته و تهنئته”
    اكبر عبارة تدل على أن كاتب المقال يكتب مايحلوا له
    لم نرى الرئيس يصافح او يتلقى تهنئة سوى من الوفد الجزائري و لم يجري اي لقاءات مع اي وفد دولة اخرى ولو كان ذلك صحيحاً لقام الاعلام الصحراوي بنشر صور لذلك
    عكس ملك المغرب الذي استقبل رئيسي جنوب افريقيا و انغولا و اقام اعلامه الدنيا على هذا اللقاء
    رجاءً احترموا عقول الصحراويين و لاتهينوا عقولهم فهو شعب واعي و على اطلاع

    • الكلام التهكمي في تعليقات ذوي الهوى المخزني دليل على ألم و تأثر هؤلاء بما تنجزه
      الوفود الصحراوية ، الإعلام المخزني على مايبدو لم ينفعه تكثيف دعايته ضد الصحراويين
      ولا تجنيده لعملائه في مواجهة الإعلام الصحراوي . لا غرْوى إذا حاول المخزن إستعمال
      بعض المهزومين في الحرب النفسية ضد الجبهة ، أو الجمهورية ، لأن نفس العبارات فيما
      يكتبه هؤلاء نجدها فيما يكتبه المخازنية ، إقرأوا هذا : ( عكس ملك المغرب الذي استقبل رئيسي جنوب افريقيا و انغولا ) الملك إستقبل الريح …الوفود الإفريقية لم تقاطع الوفد
      الصحراوي ، ودافعت عن حضوره القمة ، الكذب حبله قصير .

  2. الكل أصبح يعلم أن حضور الملك المغربي للقمة كان نتيجة مفاوضات سرية مرطونية حصل خلالها المغرب على ضمانات كبيرة من مفوضية الإتحاد الإفريقي,
    إدن الواجب على السيد ولد السالك أن يكشف هذه الحقائق وأن يقول لنا ماهي التنازلات التي أعطتها ج.ص مقابل المشاركة.

  3. يافضالة و ياولد الهايل. الدولة الصحراوية شاركت كدولة مؤسسة للاتحاد الافريقي رغم المناورات المغربية الفاشلة و رغم الضغط الفرنسي و رغم تواطؤ الدولة المضيفة مع المغرب و فرنسا. و على من يريد الادلاء برأي حول موضوع معين ان يكون ملم بحيثياته عوض اطلاق تعليقات جزافية تجعل منه اضحوكة حتى لا اقول ابله. فإجتماع وزراء الخارجية الافارقة اي المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي هو الاجتماع الذي افشل جميع المناورات من الاطراف الذين ذكرتهم آنفا و ذلك بفضل حنكة و إحترافية وزير الخارجية الصحراوي و هذا بشهادة الجميع و بالتالي اصبحت مشاركة الدولة الصحراوية في القمة تحصيل حاصل.