بعد الرياضة المغرب يورط أفريقيا ثقافيا في إحتلاله.

بعد إحتضان مدينة العيون المحتلة للبطولة الإفريقية للأندية في كرة اليد الإفريقية، و وسط تسويق للحملة الدعائية التي تقوم بها القيادة الصحراوية من أجل اقناع المواطنين بالانتصار الذي وصفه مكتب الامانة الوطنية بالتاريخي بعد التقاط صورة تذكارية مع ملك الاحتلال في قمة ابيدجان، بدأ المغرب في تجسيد سياسته الهادفة الى توريط الأفارقة ثقافيا في احتلاله لمدننا المحتلة ، اذ تحتضن مدينة العيون ما يسمى بالمنتدى الدولي للابداع والقيادات النسائية الافريقية بحضور العديد من الأقلام الناعمة في بعض الدول الإفريقية مثل نيجيريا، جنوب أفريقيا ، تونس، السنغال، مصر و برلمانيات من موريتانيا وساحل العاج.
ويأتي هذا الملتقى في إطار سياسة الأمر الواقع التي يمارسها الاحتلال المغربي وسط صمت القيادة الصحراوية التي تسوق انتصارات سياسية لم يلمسها المواطن على أرض الواقع، فهل سيمنع انتصار ابيدجان الاحتلال من تنظيم ملتقيات دولية بمدينة العيون المحتلة؟، ولماذا لايتدخل الاتحاد الافريقي من أجل الزام اعضائه بعدم المشاركة في التسويق لواقع الاحتلال المغربي في اراضي دولة عضو ومؤسس للاتحاد الافريقي؟

صور من المنتدى الذي ينظم بالعيون المحتلة، مصدر الصور : موقع الصحراء زووم / بالعيون المحتلة.

 

 

3 تعليقات

  1. حمة الصحراوي

    دعك من تقزيم الانتصارات يا هذا فحظور رئيس الجمهورية إلى دولة ساحل العاج واستقبال رئيس هذه الدولة المعروفة بمساندتها طرح الاحتلال المغربي هو في حد ذاته إنتصار وما حظور أشخاص لمدينة لعيون بصفة غير رسمية إلا نكسة للاحتلال واذنابه. وما ضاع حق وراءه مطالب

  2. حمة الصحراوي ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

  3. المرجو من المجلة المحترمة أن تقوم بشرح أو تعريف ماهو الانتصار…بحيث كثر الحديث عن الانتصارات …حقيقة لم أعد افرق بين الانتصار و الهزيمة في مجلتكم المحترمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*