الاحتلال المغربي يوكل محاميين فرنسيين لمقاضاة وزير الخارجية الجزائري.

تعتزم الخطوط الملكية المغربية إيداع شكوى أمام القضاء الفرنسي، ضد وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، بتهمة “الإساءة” للمملكة، حيث من المقرر تقديم الشكوى في 20 جانفي المقبل.
ونقلت مجلة “جون أفريك”، يوم الخميس، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن اللمسات الأخيرة لرفع الدعوى القضائية ضد وزير الخارجية الجزائري قد استكملت حيث جرى توكيل محاميين فرنسيين مختصين في قانون الصحافة، إضافة إلى محام مغربي وصفته جون أفريك بـ “المقرب من القصر الملكي”.
وكان الوزير الجزائري عبد القادر مساهل اتهم بنوكا مغربية بـ”بتبييض أموال الحشيش”، مؤكدا أن شركة الخطوط الجوية الملكية لا تنقل المسافرين فقط عبر رحلاتها إلى دول إفريقية، في إشارة منه إلى تورطها في نقل المخدرات أيضا.
وخلفت تصريحاته جدلا واسعا، حيث قام المغرب باستدعاء سفيره بالجزائر للتشاور بخصوص هذه التصريحات، قبل أن يعيده إلى مقره.

المصدر : الخبر الجزائرية.

 

2 تعليقان

  1. هذا مر عادي في نظر من يعرف نوايا المملكة المغربية تجاه الدولة الجزائرية وشعبها الأبي فلا أطن أن أي جزائري ينتطر من مملكة الذل والهوان إلا سهام السموم والعداوة والجزائريون فإن تناسوا سياسيا حرب الرمال وجراحهم لا زالت لن تندمل , ومحاولات النظام المخزني إغمار الجزائر بالسلاح سنوات العشرية السوداء , ومذبحة بني ونيف والمحاولات الدائمة لهذا النظام الملكي لاغمار السوق والشوارع والمقاهي والمدارس والجامعات الجزائرية بالمخدرات وبكل السبل والطرائق عليهم أن يكونوا واعين ومستعدين لكافة الاحتمالات

    • مؤامرات الدولة المغربية ضد الجزائر قديمة ، وهي مؤامرات خبيثة ، وقد ذكرتَ بعضها
      ولم تذكر تلك التي صدرت من هذه المملكة أثناء الثورة، الذين سهلوا للجزائريين وساعدوهم
      كانوا من أهل الريف من اتباع الخطابي وليس كل المغاربة ، والذي سلم الزعماء المختطفين
      هو الأمير الحسن الثاني رغم إنكار المغاربة ( بن بله عندما سُئل عن الإختطاف ومن كان وراءه
      سكت ولم يُجب ).
      شكرا الأخ Budaira وعلى الصحراويين أن يكونوا مستعدين لكافة الإحتمالات ، لأن هذا
      النظام عدو الجميع