مربية الاجيال الام احجب البشير سيدي حماد، في ذمة الله.

قال الله تعالى ( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ). صدق الله العظيم.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا في مجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة المغفور لها باذن الله الام المناضلة مربية الاجيال المرحومة بإذن الله احجب البشير سيدي حماد مديرة روضة دائرة مهيريز بولاية السمارة.
المرحومة افنت حياتها في تربية النشأ أين عملت مربية و مديرة لعديد دور الحضانة من ولاية الداخلة الى والاية السمارة،
عرفت بتفانيها في العمل و ولعها بتربية الاجيال اين احبها الصغير قبل الكبير.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.