استمرار السياسات القمعية المغربية ضد معتقلين سياسيين صحراويين.

تستمر ادارة سجن طاطا المغربي سياساتها العقابية ضد المعتقلين السياسيين الصحراوي الاعلامي الصحراوي صلاح الدين لبصير، وعضو تنسيقية رافضي الجنسية المغربية المناضل عالي السعدوني، حيث اقدمت على منعهم منذ اسبوع من استعمال الهاتف والاتصال بعائلاتهم.
و حسب بيان حقوقيفقد وجهت عائلات المعتقلين نداء عاجلا من اجل التدخل لضمان السلامة الجسدية والنفسية للمعتقلين، وتمكينهم من كافة الحقوق المشروعة التي تضمنها المواثيق والمعاهدات الدولية باعتبارهم سجناء رأي يدافعون عن قضية شعبهم وحقه في الحرية والاستقلال.
كما ناشدت عائلات المعتقلين كافة الهيئات و المنظمات التي تعنى بحقوق الانسان الى ممارسة المزيد من الضغط على نظام الاحتلال المغربي من اجل ضمان حقوق ابنيهما، و كذا اطلاق سراحهما و كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال المغربية.

تعليق واحد

  1. وماذا يُنتظر من نظام لم يرحم شعبه ؟ هل يرحم مناضلين من الشعب الصحراوي