السيد أمحمد خداد، ينفي ماتناقلته وسائل الاعلام المغربية عن رالي موناكو-داكار.

نفى السيد أمحمد خداد المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو، في إتصال مع مجلة المستقبل صحة التصريحات التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام المغربية، و التي نسبت فيها للمسؤول الصحراوي قوله ان السلطات الصحراوية لن تسمح بمرور رالي موناكو-داكار من منطقة الكركرات.
وقال السيد امحمد خداد ان هذا السباق الرياضي يعبر المناطق الصحراوية المحررة منذ 10 سنوات، وقامت السلطات الصحراوية بمراسلة منظمي الرالي تدعوهم الى عدم زيادة التوتر في المنطقة، لكنها لن تتدخل لمنع عبور المتسابقين من المناطق الصحراوية المحررة.
وبخصوص التواجد الصحراوي في الكركرات اكد المسؤول الصحراوي انه تواجد لا يتناقض مع قرار مجلس الامن الدولي الصادر شهر ابريل من العام الماضي والذي لا يمنع التواجد المدني في المنطقة العازلة التي حددها اتفاق وقف إطلاق النار بمسافة 5 كلم من جدار الذل والعار المغربي.

و من المنتظر وصول رالي موناكو-داكار الى المناطق الصحراوية المحررة يوم 8 يناير الجاري، و وصل المشاركون في الرالي مساء يوم السبت الى مدينة الداخلة المحتلة، وسيمضي المشاركون يوم 7 يناير في المدينة، قبل إستئناف المنافسة يوم 8 من الشهر الجاري، حيث من المنتظر عبورهم للمناطق الصحراوية المحررة بمنطقة الكركرات، في طريقهم إلى مدينة بولنوار الموريتانية القريبة من نواذيبو، وقالت مصادر مجلة المستقبل الصحراوي أن بعض سيارات رالي موناكو-داكار عبرت الى موريتانيا في الايام الماضية، لكن القافلة الرئيسية للرالي ستعبر المنطقة يوم الاثنين القادم.

4 تعليقات

  1. تصريح يُراعي الظروف المحيطة ، ويُفوت الفرصة على المغرب

  2. “بخصوص التواجد الصحراوي في الكركرات اكد المسؤول الصحراوي انه تواجد لا يتناقض مع قرار مجلس الامن الدولي الصادر شهر ابريل من العام الماضي والذي لا يمنع التواجد المدني في المنطقة العازلة”
    هل هذا يعني بأن المغرب يمكن أن ينشر هو كذالك شرطته المدنية في المنطقة العازلة؟؟!!

  3. فرصة للمغرب لينشر شرطته المدنية بنيفاريتي وبير لحلو

  4. ماهي هده الظروف ياعباس ؟