المبعوث الأممي هورست كوهلر يلتقي مفوض السلم والأمن الإفريقي.

التقى يوم الأربعاء المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر بمفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي السيد إسماعيل شرقي .
وتبادل الجانبان ، وجهات النظر حول جملة من المحاور المتعلقة بملف الصحراء الغربية ، والتوترات الحاصلة مؤخرا في منطقة الكركرات بسبب خرق المغرب لوقف إطلاق النار بالمنطقة وعرقلته مسار التسوية الأممي.
ويأتي هذا اللقاء مباشرة بعد سلسلة لقاءات جمعت السيد هورست كوهلر بمسؤولين في الإتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء 09 يناير الجاري بمقر الإتحاد في بروكسيل، وشملت مسؤولة السياسات الخارجية بالإتحاد الأوروبي فيديريكا موغوريني، بالإضافة للمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات جوهانس هاهن، والمفوض الأوروبي لسياسة الجوار الأوربية كريستوف ستيليانيديس.
ويهدف السيد كوهلر من خلال سلسلة لقاءاته ومشاوراته ، الى الحصول على تصور شامل من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي حول مجريات القضية والسبل الكفيلة ببعث المسار السياسي بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب للتوصل إلى حل سلمي عادل ودائم يضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه بحرية في تقرير المصير تحت رعاية وإشراف الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

 

4 تعليقات

  1. بداية الغيث قطرات ثم ينهمر ، أينما ذهب المغرب وجد الأبواب موصدة .

  2. لن يفعل شيئا الا شيئ واحد لقد زاد الطين بلة اتركوا كوهلر يعمل فالاتحاد الافريقي لن يفعل شيئا كثرا مما فعلته الامم المتحدة فهذا الاتحاد هو منظمة لايمكن ان تضغط على طرف

  3. يجب ان يكون عندك بعد النظر يا عباس حتى تفهم حقيقة الامور !