إشراف موريتاني جزائري صحراوي على تحديد نقاط المعبر الجديد.

قال موقع زهرة شنقيط الموريتاني أن اللجنة التقنية المشتركة بين (موريتانيا والجزائر والصحراء الغربية)، توجهت صباح أمس لتحدد نقاط تشييد المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا”.
وقامت اللجنة التقنية المشتركة المكلفة بتحديد الوسائل التقنية والمادية لإنشاء المعبر الحدودي بين الجزائر و موريتانيا نحو منطقة 75 كلم الحدودية، من أجل تحديد نقاط الشريط الحدودي واختيار مكان تشييد المعبر الحدودي لكل من دولة الجزائر ودولة موريتانيا.
وقد ضمت اللجنة المشتركة وفد موريتاني، و وفد جزائري، ووفد عن الجمهورية الصحراوية، حيث تم التشاور و استخدام أحدث التقنيات من أجل تحديد الموقع الملائم لإنشاء المعبر الحدودي.
وأكملت اللجنة عملها بعقد اجتماع مساء أمس على مستوى مقر ولاية تيندوف الجزائرية، أختتم بالإمضاء على محضر زيارة العمل الذي ينص على مكان تشييد المعبر لكلا الطرفين الجزائري والموريتاني.

8 تعليقات

  1. المعبر بين موريتانيا و الجزائر، فما دخل الصحراء الغربية هنا؟

  2. أكملت اللجنة عملها بعقد اجتماع مساء أمس على مستوى مقر ولاية تيندوف الجزائرية، أختتم بالإمضاء على محضر زيارة العمل الذي ينص على مكان تشييد المعبر لكلا الطرفين الجزائري والموريتاني.

    و ما دخل الطرف الثالث؟
    مقال غير كامل وغير واضح.
    الطرف الثالث هل هو مراقب؟ ام معني بماذا؟

  3. ما الفائدة التي سيعود بها هذا المعبر علينا نحن كصحراويين ؟
    مزيد من التضييق على التجار الصحراويين و مزيد من المنافسة التجارية الغير متكافئة خصوصاً في مجال المواد الغذائية .

  4. المغرب العربي الكبير يتكون من 06 دول وليس من 05 كما يدعي الغرب

  5. مبروك الإنتصار كالعادة

  6. نتمنى عن هذه الطريق ما تعود مارة و لو بضعت كيلومترات قرب ذاك أشوي الذهب الي عندكم أخباروا..يغير الى مر الطريق اقريب منوا مٌر يالتالية..أحذروا صاحبكم يعقب يوكلكم تنطبق على جميع الأطراف

  7. معبر بين دولتين فما دخل الطرف الثالث ، لملئ الفراغ في الصورة . مافهمت شي يصاحبي .

  8. في إطار أعادت الانتشار لابد من مشاركة الجمهورية الصحراوية كورقة ضغط على طرف الضمير المستتر تقديره هو